ADS3

المواضيع الاكثر قراءة

...تابع القراءة

فيديو: امراض التغطية الصحية ملف شامل عت التأمين الاجباري بالقطاعين العام و الخاص و بعض المشاكل التي يعاني منها المنخرطون

...تابع القراءة

...تابع القراءة


سجلت أضرار مادية بعدد من غرف الحي الجامعي بمراكش الجمعة الماضية بعد يومين فقط من افتتاحه في وجه الطلبة المقيمين إثر الانتهاء من عملية ترميم لأجنحة بالحي وتجهيزها بأسرة جديدة .
وبحسب إفادة مصادر مطلعة فإن عناصر مجهولة الهوية استغلت غياب حراس شركة الأمن الخاص المتعاقد معها بهذا الخصوص و قامت بأعمال تخريب تمثلت في كسر أبواب عدة غرف وصنابير مياه هذا فضلا عن إتلاف مجموعة من أسرة النوم وأيضا سرقة كل ما صادفته من أغراض خاصة ومبالغ مالية لبعض الطلبة المقيمين.
وفي ظل غياب أي موقف حازم من طرف الإدارة بخصوص هذه الأفعال حرص طلبة الحي على تكوين خلية لليقظة لمجابهة أي أحداث مماثلة.
وفي موضوع متصل عقدت ممثلات عن الطالبات المقيمات بالجناح الخاص بهن لقاءا مع إدارة الحي انصب على دراسة مجموعة مطالب وفي مقدمتها إجراء إصلاحات بهذا الجناح و أيضا بخصوص موعد افتتاح المطعم الجامعي حيث تم تقديم وعود بتحقيقها على أرض الواقع قريبا .
جريدة العلم
...تابع القراءة



النقابة الوطنية للتعليم الكدش - الجامعة الوطنية لموظفي الجامعة ا و ش -  الوطنية للتعليم النقابة الوطنية للتعليم الفدش - الجامعة الحرة للتعليم ا ع ش م - نقابة مديري ت إ فرع زاكورة التعليم

بيان

النقابات التعليمية بالاقليم ترفض تدبير أزمة التعليم على حساب استقرار الشغيلة ومصلحة التلميذ وتنسحب من اجتماع ماسمي باللجنة المشتركة.

عقدت النقابات التعليمية بالاقليم اجتماعا طارئا يوم الجمعة 30/09/2011،مباشرة بعد إعلان الانسحاب في لقاء ماسمي "باللجنة المشتركة" المكونة من ممثلي النقابات التعليمية والنيابة الاقليمية،فبعد استعراض أسباب الانسحاب وبعد الوقوف عند الموقف المستخف بشغيلة الاقليم وآباء وأمهات وأبناء الاقليم الذي جسدته الوزارة الوصية على القطاع محليا من خلال عدم وفائها بحل معضلة الخصاص التي كانت موضوع نضالات استثنائية بالاقليم.فإن مكاتب النقابات التعليمية تعلن مايلي:

1- تحتج بشدة على المسؤولين بالقطاع وتحملهم مسؤولية مايترتب عنه استخفافهم بارادة الشغيلة والآباء والأمهات والتعليم العمومي بالاقليم من خلال نكتهم للوعود والإلتزامات المتفق عليها بالمحاضر المشتركة الموقعة بتاريخ 27/2/2010و27/12/2010.....
2- تشبت النقابات بقرار الانسحاب من اجتماع ماسمي باللجنة المشتركة مباشرة بعد الشروع في الحركة المحلية،الخاصة بسلكي الاعدادي والثانوي للاسباب التالية : _رفض إجراء حركة محلية شكلية -_خصاص مهول بسلكي الاعدادي والثانوي.
_ تعميم النيابة إجراءات لاتربوية من قبيل إعادة الانتشار و "المواد المتآخية" و الاكتظاظ، و التدريس بسلكين و الساعات الاضافية و الغاء التفويج....
3- تشبث النقابات التعليمية بالمطالب العاجلة التالية:
_ توفير الكافي من الاساتذة بكافة الاسلاك.الذي يقدر بحوالي 150 استاذ/ة
_ فك الاكتظاظ و المشترك (أكثر من 7000 تلميد يدرسون في اقسام تتجاوز 40 تلميذا)
_ إلغاء كافة الإجراءات اللاتربوية.
_اجراء حركة محلية حقيقية على أرضية الخصاص الفعلي.بسلكي الاعدادي والثانوي.

4_ احتجاجه على تلكؤ النيابة الاقليمية في تنفيذ الالتزامات المتفق عليها قبل إجراء الحركة المحلية:

- إنهاء كافة التكليفات بالنيابة الإقليمية .
- إنهاء التكليفات بالادارة والإقتصاد
- إجراء حركة محلية للإدارة والإقتصاد والملحقون
- حل فعلي لمشكل الأشباح .
- إعادة التعينات التي تمت خارج اللجنة المشتركة لموسم 2010/2011
5- دعوة كافة الشغيلة التعليمية إلى رفض إعادة الإنتشار والتدريس سيلكين و التدريس بالسلك غير الاصلي و تدريس ماسمي بالمواد المتآخية وإلغاء التفويج وضم البنيات.

6- نطالب المسؤولين على القطاع بالتدخل العاجل:

- لحل مشاكل الفئات التعليمية المناضلة وطنيا.
- إقرار نظام أساسي عادل يضمن الترقي بالشهادة وتغيير الإطار.
- إعتماد ترقية إستثنائية حقيقية.
- التعويض عن العمل بالإقليم بأتر رجعب ابتداء من شتنبر 2009 كحل جدري لضمان استقرار الشغيلة وحل معضلة الخصاص.

وفي الختام فإن المكاتب النقابية ،إذ تثمن ما تحقق من تقدم نسبي ومكتسبات بالسلك الابتدائي نتيجة نضالات الشغيلة بالاقليم فإنها تنسحب من أشغال ماسمي باللجنة المشتركة فيما يخص سلكي الاعدادي والثانوي و ترفض تدبير أزمة التعليم على حساب إستقرار الشغيلة ومصلحة التلميذ:وندعو شغيلة الإقليم وجمعيات الآباء إلى تحمل مسؤوليتها الجماعية وعقد جموعات عامة بالمؤسسات التعليمية لرفض سياسة الإمر الواقع والإستعداد للنضال الخيار الوحيد لضمان كرامة الأستاذ والتلميذ وتنفيد كافة الإلتزامات المتفق عليها دفاعا عن تعليمية العمومي.

المكاتب النقابية

زاكورة 30/9/2011
...تابع القراءة

 
ينتظر أن تفتح وزارة الداخلية تحقيقا شاملا بشأن تفويت أرض بمقاطعة الحي الحسني كانت معدة لبناء مدرسة ابتدائية، إلى منعش عقاري حولها إلى مجموعة من الفيلات الفاخرة، وبلغت مساحة الأرض التي شملها التفويت 6300 متر مربع، حيث شارك في هذه الفضيحة كلا من بوشعيب فوقار العامل السابق لمقاطعة الحي الحسني والإستقلالي بوشتى الجامعي رئيس الجماعة السابق، ومسؤولين سابقين بنيابة وزارة التربية الوطنية بالحي الحسني والأكاديمية الحهوية للتربية والتعليم. وكاتن منعش عقاري تقدم بطلب رفع اليد عن البقعة الأأرضية لبناء مجموعة من الفيلات وهو الأمر الذي استجابت له الجهات المختصة، بدعوى أن الجماعة ليست في حاجة إلى بناء مدرسة ابتدائية. وينتظر أن تعرف هذه الفضيحة الجديدة سقوط مجموعة من الرؤوس خصوصا أن الأرض توجد في منطقة استراتيجية، حيث المتر المربع يتراوح ثمنه بين 8000 درهم و10 آلاف درهم، وهو ما يؤشر على ملف ساخن.
زابريس
...تابع القراءة


يعيش طلبة المدارس العليا الخصوصية حالة غليان غير مسبوق بعد أن تناهى إلى علمهم أن المرسوم الذي أصدره أحمد أخشيشن، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، يحرم طلبة السنة الثانية والثالثة من مختلف التخصصات من ديبلوم مهندس، إذ أن المرسوم ينص على أن اعتماد المدارس العليا المذكورة سيتم ابتداء من تاريخ صدور المرسوم مما يعني أن الذين سيستفيدون منه هم طلبة السنة أولى. وجاءت استجابة الوزارة لمطلب اعتماد المدارس المذكورة بعد أن اضطرت للموافقة على منح الجامعة الأمريكية بالدارالبيضاء الاعتماد لإصدار ديبلومات معادلة للديبلومات التي تمنحها المدارس العليا العمومية، وتحت ضغط مؤسسات التعليم الخصوصي استجابت الوزارة للمطلب تحت شرط دفتر للتحملات. ووفق مصادر متطابقة إن دفتر التحملات التي تقدمت به المدارس المذكورة جاءت متطابقة مع الشروط التي وضعتها الوزارة باستثناءات بسيطة لم تمس المواد البيداغوجية الأساسية، كما أن طلبة السنة الثانية والثالثة خضعوا لنفس المنهج الدراسي، وبالتالي يعتبرون حرمانهم من ديبلوم مهندس فيه نوع من الإجحاف. يذكر أن مجموعة من طلبة السنة الثانية والثالثة حاولوا هذه السنة إعادة التسجيل في السنة الأولى رغبة في الحصول على ديبلوم مهندس، حتى لو تطلب الأمر ضياع سنة أو سنتين من التكوين، بدل الحصول على شهادة تثبت استكمال الدراسة في المؤسسات المذكورة. وأغلب المدارس العليا الخصوصية توضح لطلابها في البداية على أنها تمنح ديبلوم مهندس في اختصاصات متعددة، وهذا الديبلوم يمنح خريجي هذه المدارس والمعاهد الفرصة للعمل في مناصب المسؤولية في وزارة التجهيز والنقل والإسكان والتعمير والداخلية والمالية وغيرها من الوزارات وفي المؤسسات والمكاتب العمومية ووكالات التوزيع والمقاولات العمومية. وتطالب فئات الطلبة المذكورين بإعادة النظر في المرسوم المذكور ومنح الأفواج التي ستتخرج ابتداء من السنة الجارية ديبلوم مهندس بدل الاقتصار على طلبة السنة الأولى الذين سيتخرجون بعد ثلاث سنوات.
زابريس
...تابع القراءة


حكم هام الوجدية
تقدم الأبناك خدمات مادية ومعنوية لزبنائها حتى وإن كانت تستفيد من ورائهم بمبالغ مالية مهمة والدليل على ذلك كثرة الأبناك في كل شارع وزقاق.

في إطار هذه المعاملات تحدث مشاكل لبعض الزبناء قد لا يتوصلون إلى حلول مع البنك ليعرض الأمر على القضاء كما هو الشأن في هذه القضية موضوع الملف التجاري عدد 1358 - 9 - 9 الصادر فيه الحكم رقم 8 بتاريخ 4 - 1 - 2010 عن المحكمة التجارية بمراكش.
يتعلق الأمر بمواطن أجنبي يعيش بمراكش ويتعامل مع بنك أخذ منه بطاقة »فيزا إلكترون« وسافر في رحلة إلى البرازيل حيث قضى بها مدة 28 - 9 إلى 18 - 10 - 06 استعمل أثناءهاالبطاقة المغناطيسية في معاملاته مع الفندق وغيره من مصاريف مع ضبط كل نفقاته بالأوراق التي كان يؤدي بواسطتها بدون مشاكل.
والغريب يضيف الزبون في شكايته أنه لما أنهى عطلته وعاد للمغرب تفاجأ بالبنك يقتطع له مبالغ مالية، غير الأولى التي يعترف بصرفها بالبرازيل خلال اقامته بها، مبالغ حددها البنك في 46,706,706 درهم عن المدة من 19 - 10 إلى 23 - 10 - 06 والحال أنه غادر البرازيل بتاريخ 06/10/18 معتبرا أن أحدا ما استعمل الزور ونقل المعلومات الخاصة ببطاقته البنكية واستخرج تلك المبالغ بعد مغادرته للبرازيل ملتمسا الحكم له بإرجاع مبالغه وتعويضه.
البنك عقب بأنه لا يعلم إذا كان المدعي قد استعمل بطاقته البنكية بالبرازيل أم لا، أم أنه قد تعرض للنصب عن طريق قرصنة الرقم السري، مؤكدا أنه وعن طريق مركز التفويض قام بالعمليات التي طلب منه الترخيص بأدائها، فأدى المبالغ موضوع تلك العمليات المحددة في نفس المبلغ أعلاه بناء على كون البطاقة سليمة، غير منتهية الصلاحية وغير مصرح بضياعها وأن المعاملة تتضمن اسم صاحبها، إذ لا يمكن استعمالها من طرف الغير إلا إذا كان يتوفر على الرقم السري الذي هو مسلم فقط لصاحب البطاقة والتمس البنك رفض الطلب.
المحكمة بنت حكمها على الحيثيات التالية بعد قبول الطلب شكلا:وفي الموضوع: حيث تبين للمحكمة أن تأسيس المدعي طلب استرجاع المبالغ المالية التي اقتطعت من حسابه البنكي بغير حق، لا يقوم على أساس نظرا لكون كل بطاقة بنكية لها رقم سري لا يعرفه سوى المسلمة إليه من البنك وكل عملية استخراج أموال وأداء باستعمال البطاقة يتطلب استعمال ذلك الرقم وبالتالي مادام هو الوحيد الذي يعرف الرقم السري فلا مفر من نسبة تلك العمليات إليه، خاصة وأن الأبناك لا تسجل كل العمليات ساعة ويوم إجرائها، وحيث انه وتأسيسا على ما سبق، يبقى الزبون مسؤولا على كل العمليات التي تيم تنفيذها باستخدام تلك البطاقة ولا حق له في المطالبة باسترجاع المبالغ المالية التي خصمت من رصيده عن طريق استعمال البطاقة حتى ولو كان ذلك من طرف مجهول خاصة وأن هذه البطاقة تتضمن أمرا غير قابل للرجوع حتى في الوقت الذي يتمكن فيه من وقف الخدمة بناء على اشعاره، وبالتالي فإن البنك لا مسؤولية له فيما وقع إذ لا يمكنه أن يعرف أن البطاقة قد ضاعت أو استعملت من طرف الغير مادام هذا الغير قد استعمل الرقم السري الذي هو المعول عليه في استخراج الأموال أو الأداء.
وعليه تحكم المحكمة التجارية بمراكش بقبول الطلب شكلا وبرفضه موضوعا وتحميل المدعى الصائر.




...تابع القراءة

جاء القانون في 34 مادة موزعة عبر أربعة أبواب :
الباب الأول تضمن أحكاما عامة (من المادة 1إلى المادة 16)
الباب الثاني تضمن أحكام تتعلق بحقوق وواجبات المفوض (المادة 17 إلى20)
الباب الثالث تضمن حقوق المفوض إليه وواجباته (المواد من 21 إلى 29)
الباب الرابع جاء بأحكام تتعلق بالإعلام والمنازعات (المواد من 30 إلى 34)
وجاءت مقتضيات هذا المشروع بتعريف لعقد التدبير المفوض وبالمبادئ التي تحكم المرفق العام والتوازن الاقتصادي وكذا مجال تطبيق المشروع ،وطرق مساطر إبرام عقود التدبير المفوض ،ومضمون عقد التدبير المفوض وطرق المصادقة عليه ونشره ،وحالات اللجوء إلى مسطرة التحكيم لتسوية الخلافات بغية طمأنة المستثمرين. وتضمن كذلك طرق تتبع ومراقبة التدبير المفوض ويحدد النظام القانوني والمحاسبي للأموال المكونة للتدبير المفوض، فضلا عن مقتضيات أخرى تهم واجبات المفوض والمفوض إليه .
وتضمن مقتضيات أخرى تضع إطارا قانونيا ينظم أسلوب التدبير المفوض للمرافق العمومية ،وضبط العلاقات بين الأطراف المتعاقدة ،وتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص من خلال تقديم أحسن خدمة بتكلفة ملاءمة وتحصيل ربح يتلاءم وأهمية رؤوس الأموال المستثمرة فضلا عن ضمان الاستمرارية للمرفق العمومي وتحسين الخدمات الموجهة للمستهلكين .
وينص عقد التدبير المفوض على جميع الوثائق والمعلومات التي يجب الإدلاء بها للمفوض لأجل تتبع ومراقبة التدبير المفوض بين الجزاءات التي يتعرض لها المفوض إليه في حالة عدم احترام هذه المقتضيات.
وينص عقد التدبير المفوض على هياكل لتتبع ومراقبة تنفيذ العقد. ويحدد اختصاصاتها وصلاحياتها. ويحدد نظام داخلي كيفيات سير هذه الهياكل.
وتقول المادة 19 من القانون أنه يجب أن ينص العقد على عقد اجتماعات، وفق فترات منتظمة، بين المفوض والمفوض إليه للنظر في مدى تقدم تنفيذ العقد.
إذا كانت مدة التدبير المفوض تفوق عشر سنوات، يجب أن ينص العقد على تقييم مشترك على الأقل مرة واحدة كل خمس سنوات مع احتمال مراجعة بعض مقتضياته، دون الإخلال بالبنود التي تنص على كيفيات المراجعات الدورية.
ويجوز أن يرخص العقد للمفوض والمفوض إليه بإعادة النظر في شروط سير التدبير المفوض قصد ملاءمته مع الحاجيات عملا بمبدأ ملاءمة المرفق العام وذلك في إطار احترام التوازن المالي للتدبير المفوض.
كما يجب على المفوض أن يتخذ جميع الإجراءات الضرورية لأجل حسن تنفيذ التدبير المفوض والمترتبة على الالتزامات التعاقدية ولاسيما في مجال التعريفات.
و يمكن لعقد التدبير المفوض أن يرخص، بصفة تبعية، للمفوض إليه أن يتعاقد من الباطن بشأن جزء من الالتزامات التي يتحملها برسم التدبير المفوض.
وفي هذه الحالة، يظل المفوض إليه مسؤولا بصفة شخصية تجاه المفوض والأغيار عن الوفاء بجميع الالتزامات التي يفرضها عليه عقد التدبير المفوض.
يجب تحديد كيفيات وشروط التعاقد من الباطن في العقد ويمكن أن تكون موضوع أنظمة ملحقة بالعقد.
و يمكن معاينة المخالفات التي يرتكبها المرتفقون، في إطار التدبير المفوض، من لدن الأعوان المحلفين التابعين للمفوض إليه والحاملين لسند قانوني يشهد على وظيفتهم.
من جهة أخرى يمكن للمفوض إليه أن يحصل لدى السلطة المختصة، من أجل حاجيات التدبير المفوض، على حق احتلال الملك العام يرتبط بالعقد طيلة مدته. وفي هذه الحالة، يجب على المفوض أن يقدم مساعدته إلى المفوض إليه للحصول على الحق المذكور.
من جهة أخرى، فإذا كانت الأمور المتعلقة بعقد التدبير المفوض تمس أساسا بالعلاقات المقررة بين السلطة المفوضة والشركة المتعاقدة معها، فهذا لا يجب أن ينسينا أن الخدمة العمومية أنشئت أساسا لبلوغ أهداف ذات مصلحة عامة تتمثل غالبا في تلبية الحاجيات اليومية للمواطن المستهلك الذي يمثل حقيقة الممول الرئيسي للخدمات عبر ما يؤديه في الفاتورة الشهرية للشركات المتعاقدة مع الجماعات المفوضة و لهذا الاعتبار، فإن المستهلك، الذي أصبح يرفض الخضوع للأمر الواقع، يطالب باسترجاع مكانته الطبيعية في جوهر التدبير المفوض، والتزام الجماعات المحلية والشركات المتعاقدة معها بمسؤولياتها فيما يخص الإخبار و التواصل حول صيرورة الخدمات المفوضة و الشفافية في تدبيرها، وترسيخ ثقافة التقييم الكمي والكيفي لإنجازات الشركات المتعاقدة، خاصة في القطاعات الحيوية مثل الماء الشروب و التطهير السائل والصلب فعلى غرار ما هو معتمد في عدة دول، من المهم و المفيد أن يشجع الإطار القانوني للتدبير المفوض على مؤسسة المشاركة الفعلية للمستهلكين في المراحل الرئيسة لإبرام العقد و تتبعها ومراقبتها، على الأقل بشكل استشاري في اللجان المخصصة لهذه المهمة.
...تابع القراءة




أعلن، يوم الاثنين 9 أكتوبر، بالدار البيضاء، عن إطلاق شركة (باي بال) الرائدة في مجال الأداء عبر الانترنت لخدماتها بالمغرب عبر شريكها المحلي (إي كوميرس). وأوضح إسماعيل خشاني، المدير العام لشركة (إي كوميرس)، أن الهدف من إطلاق خدمة الأداء عبر الانترنت من قبل (باي بال) بالمغرب "هو ربط الصلة بين المستهلك والشركات، انطلاقا من المقاولات الصغرى ووصولا إلى الشركات الكبرى، عبر خدمات التجارة الإلكترونية"، موضحا بأن المستهلك المغربي يمكنه، ابتداء من النصف الأول من سنة 2012، فتح حساب بالمجان والاستفادة من خدمات (باي بال).

وأضاف أن هذه العملية "ستسمح للمشترين والتجار على الانترنت بإجراء أو استلام أداءات آمنة بسرعة وسهولة من خلال البريد الإلكتروني من كل شبكة (باي بال) العالمية"، مشيرا إلى أن هذه الشبكة ستقدم للمواقع التجارية المغربية حلولا مرنة ومتكاملة للأداء بكل أمان، ما ستيح لهم تطوير نشاطاتهم على شبكة الانترنت.

وذكر خشاني أن (باي بال) تقدم كوسيلة أداء وحيدة أو إضافية من طرف 500 ألف موقع في العالم، وهو ما سيمكن المواقع التجارية المغربية من الاستفادة من آفاق دولية وإمكانية تغطية 230 مليون حساب، معتبرا أن من شأن إطلاق خدمة الأداء عبر الانترنت من قبل شركة من هذا الحجم أن يسمح للمغرب بالاستفادة من تدفق كبير للعملة الصعبة إذ أن خدمات الشركة تغطي أكثر من 190 بلدا عبر العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن (باي بال)، التي تأسست سنة 1998، هي شركة تابعة لمجموعة (إيباي) منذ سنة 2002 وتتواجد مكاتبها بأكثر من 20 بلدا، وتتوفر على ما يفوق 230 مليون حساب في جميع أنحاء العالم، وبلغ حجم معاملاتها سنة 2010 حوالي 92 مليار دولار، فيما تهتم شركة (إي كوميرس)، التي تعتبر الممثل الحصري ل(باي بال) بالمغرب، بتوفير حلول عملية ومرنة للمقاولات الإلكترونية قصد تسهيل معاملاتها المالية والتجارية، فضلا عن العمل على إدماج المعايير الدولية في التجارة الإلكترونية المغربية.
لكم
...تابع القراءة

...تابع القراءة


 
علمنا من مصادر مطلعة من منطقة بومالن دادس ان تلاميذ و تلميذات الثانوية التأهيلية بومالن دادس خرجوا لليوم الرابع في مسيرة احتجاجية، احتجاجا على الخصاص الذي تعرفه المؤسسة في الاساتذة  ..و اكد احد ابناء المنطقة للجريدة التربوية الالكترونية بان الدراسة متوقفة بالمؤسسة منذ الخميس الماضي و ان المسيرة الاحتجاجية انطلقت اليوم الاثنين 10 اكتوبر 2011 على الساعة الرابعة مساء من الثانوية بومالن دادس عبر الطريق الوطنية رقم 10 حيث ردد التلاميذ شعارات تستنكر الوضع المزري للثانوية التأهيلية بومالن دادس   من  حيث غياب بعض  التجهيزات و  غياب الكهرباء ببعض الاقسام و الوضع المزري للمراحيض و غياب الوسائل التعليمية و طالبوا  برحيل المسؤولين عن التعليم بنيابة تنغير .


و من جهة اخرى خرج تلاميذة ثانوية عبد الكريم الخطابي يوم الخميس 6 اكتوبر في مسيرة احتجاجية من الكومت الى مركز خميس دادس و التحموا بتلاميذة ثانوية سيدي بويحيا في مسيرة رفعت فيها شعارات منددة لما يعرفه القطاع من خصاص في الاطر، و غياب ادنى شروط التمدرس غلاء الكتب و المقررات ، انعدام الخزانات، وقاعات للمطالعة ، ناهيك عن قاعات للاعلاميات، الاجهزة الرياضية ،النقل المدرسي ،دار الطالب، بعد المدارس عن سكن المتمدرسين خصوصا بالضفة الشرقية لوادي دادس التي تنعدم فيها ثانوية أو إعدادية تمنح الأمان و الحماية من خطر فيضان الوادي وظلمة الطريق في المساء ... هذا حسب تصريح احد التلاميذ

كما تجدر الاشارة ان تلاميذ منطقة اميضر التابعة لنيابة تنغير  يقاطعوا الدراسة تضامنا مع اوليائهم المعتصمين بمنطقة اميضر منذ اكثر من شهرين .

ابو سلمى
...تابع القراءة

مراكز تكوين المعلمين والمعلمات و المراكز التربوية الجهوية
نتائج الاختبارات الكتابية لمباراة ولوج مراكز تكوين المعلمين و ولوج المراكز التربوية الجهوي 2011 نتائج الاختبارات الكتابية لمباراة ولوج مراكز تكوين المعلمين والمعلمات و الاختبارات الكتابية لمباراة ولوج المراكز التربوية الجهوية دورة 2011

 
نتائج الاختبارات الكتابية لمباراة ولوج مراكز تكوين المعلمين والمعلمات دورة 2011
 
 
لائحة بأسماء الناجحين في الاختبارات الكتابية لمباراة الولوج إلى المراكز  التربوية الجهوية -السلك التربوي-  دورة 2011
 
 
*تجرى الاختبارات الشفوية من يوم 12 إلى يوم 15 اكتوبر 2011 بالمراكز التي تم الترشيح  بها.
...تابع القراءة



أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي
المتضررون من مسطرة إسناد مناصب الحراسة العامة
نيابة تنغير



بيــــــــان




في الوقت الذي تعلن فيه وزارة التربية الوطنية عن الرغبة القوية في تحقيق إصلاح المنظومة التربوية وتحقيق أهداف البرنامج الإستعجالي وخاصة ما يتعلق بتأهيل الإدارة التربوية وتزويدها بالموارد البشرية المؤهلة والمتوفرة على التجربة في ميدان التربية والتعليم , في هذا الوقت, يجد أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي أنفسهم أمام قانون يحرمهم من شغل مناصب الإدارة التربوية. يتجلى هذا القانون في مسطرة إسناد مناصب الحراسة العامة في مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي بسبب إلغاء الاقدمية العامة فوق عشر سنوات مقابل احتساب نقطتي الإجازة اللتين لا تتمتع بهما هذه الفئة من الأساتذة.

وإذ نستنكر بشدة هذا الحيف والضرر الذين لحقا بنا - نحن الأساتذة المتضررين - من جراء هذا القانون غير العادل, نعلن ما يلي:

1- تشبثنا بحقنا في شغل مناصب الإدارة التربوية على غرار باقي فئات الأساتذة.
2- مطالبتنا بإعادة النظر في مسطرة إسناد مناصب الحراسة العامة بحيث تحتسب الاقدمية العامة.
3- استعدادنا لخوض كل أشكال الاحتجاج السلمي بما فيها وقفات احتجاجية وإضرابات حتى تحقيق مطلبنا.
4- مطالبتنا الهيئات النقابية بتبني مطلبنا المشروع وإدراجه في الملف المطلبي الوطني.
5- تأسيس" التنسيقية المحلية لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي المتضررين من مسطرة إسناد مناصب الحراسة العامة بنيابة تنغير", تتضمن ممثلين عن مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي بالإقليم في أفق تأسيس التنسيقية الوطنية على الصعيد المركزي.




وما ضاع حق وراءه طالب مصر
تنغير في: 15شتنبر2011
...تابع القراءة

تمت برمجة عدد من لقاءات  اللجان بين الوزارة والنقابات الخمس الأكثر تمثيلية،حيث سيعقد يوم الإثنين المقبل لقاء الحركة الانتقالية الاستثنائية ،كما تمت برمجة بعض اللقاءات وفق ما يلي:
10 اكتوبر : ملف الحركة الوطنية الاستثنائية
11 اكتو بر: التعويض عن التكوين.
13 أكتوبر: تقييم الأداء المهني.
18أكتوبر: الملفات العالقة.
20أكتوبر :المبرزين.
25أكتوبر : الامتحانات المهنية.
27أكتوبر: لجنة النظام الأساسي .



...تابع القراءة



موقع لكم
اعترف عباس الفاسي، رئيس الحكومة أنه ليس هو من أصدر الأمر بسحب مشروع قانون المالية من البرلمان بعد إيداعه به نهاية شهر سبتمبر. وكشف الفاسي أمام اللجنة المركزية لحزبه أن وكشف الفاسي أمام اللجنة المركزية لحزبه أن إدريس الضحاك، الأمين العام للحكومة هو من قام بسحب ذلك المشروع ودون إخبار الحكومة أو رئيسها.

وحسب من نقلته "أخبار اليوم" في عددها الصادر يوم الاثنين 10 أكتوبر، فإن الفاسي نفسه لم يكن على علم بسحب المشروع. وهو ما سبق أن أكده موقع "لكم" في خبر سابق. من جهة أخرى نقلت الجريدة عن الفاسي قوله "لم أكن على علم بسحب المشروع، والأمين العام هو من قام بسحبه" قبل أن يضيف مدافعا عن موقفه "لقد وضعت سؤالا على الأمين العام للحكومة حول سبب سحبه للمشروع داخل المجلس الحكومي، وأشهدت عليه الوزراء أنني كرئيس للحكومة لم أطلب منه سحب المشروع ولم أصدر له أي أمر بفعل ذلك".

وزاد عباس شارحا الموقف المحرج الذي وضعه فيه عضو من حكومته، قائلا: "بقينا أسبوعا كاملا نبحث عن صيغة قانونية لإيجاد حل منطقي لما وضعنا فيه الأمين العام للحكومة".

وعن سبب سحب ذلك المشروع نقلت الجريدة عن عباس قوله إن الأمر يتعلق بتمويل صندوق للتضامن كان ينص عليه نص المشروع، وبأن الأبناك وشركات التأمين وافقت على الحصص التي كان ينص عليها المشروع، بينما رفضت الأطراف الأخرى، لكن عباس لم يشر غليها بالاسم حسب مصادر الجريدة. إلا أن الأمر كما سبق لموقع "لكم" أن نشره يتعلق بشركات الاتصالات التي رفضت ضريبة 1 في المائة التي كان ينص عليها المشروع تخصص لتمويل الصندوق.

وحسب ما سبق أن نشره موقع "لكم" فإن جهات عليا هي التي أملت على الأمانة العامة للحكومة بسحب المشروع بعض ضغوط من جهات نافذة في الدولة رفضت تمويل صندوق تمويل التضامن.
...تابع القراءة




...تابع القراءة


نقلا عن موقع سوس 24

ردا على بيان الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة، وفي إطار حرص السيد مدير الأكاديمية على تخليق الساحة التعليمية والعمل على مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين جميع مؤسسات الجهة، ندعوه للقيام بجولة تفقدية داخل هذه المؤسسات ليتأكد له بالملموس بأن بعض السادة المديرين وبمجرد توصلهم بتلفزات رقمية، وعوض وضعها بالمؤسسات التي يديرونها رهن إشارة التلاميذ كوسائل تعليمية، قاموا بوضعها بمنازلهم كممتلكات شخصية، ولم يظهر لها أثر، ونفس الأمر بخصوص الحواسيب والطابعات، وللأسف الكبير، أن من هؤلاء المديرين من يتشدقون بأنهم نقابيين ومسؤولين بجمعيات المديريين والمديرات، وبكونهم يدافعون عن التعليم ويدعون للاضرابات، وهم أولى بأن يقام الإضراب ضدهم. وأن دخولهم لهذه النقابات والجمعيات، إلا للتستر على الأعمال الاجرامية التي يرتكبونها في حق التعليم والمتعلمين، وانتهاز الفرص لتحقيق مآرب شخصية. كما أن البعض الآخر من المديرين يؤكدون بأنهم لم يتوصلوا بها حتى الآن، فأين مبدأ تكافؤ الفرص؟

أما الوسائل التي تقتنى من الجمعيات بالمدارس ويتم نقلها للمنازل فحدث ولا حرج، كالمدير الذي خلق بمؤسسته ناديا للموسيقى، وبمجرد شراء آلة البيانو من مالية التعاونية المدرسية، أعطاه لابنه ليمارس هوايته المفضلة، وهو من دعاة العدل في المجتمع، وأحرى أن يمارسه على نفسه.

وفي الأخير نوجه تحية إجلال وتقدير للسادة المديرين الذين ما فتئوا يعملون على تقدم مؤسساتهم، بخلق مشاريع تربوية هادفة، عملوا على تحقيقها على أرض الواقع، حتى أضحت تنافس المؤسسات الخاصة.


...تابع القراءة

مراسلة سعيد نخيلي طاطا للجريدة التربوية الالكترونية

...تابع القراءة

تفقد مدير أكاديمية دكالة عبدة برفقة النائب الإقليمي لنيابة أسفي والسيد مدير الشؤون التربوية ورئيس التعليم الخصوصي بزيارة تفقدية للعديد من المدارس بالإقليم ودلك يوم الثلاثاء 20 شتنبر 2011 ، ووقف السيد المدير على الانطلاقة الجيدة للدخول المدرسي لموسم 2011 _ 2012 ،وأشرف على توزيع الكتب المدرسية في إطار مشروع مليون محفظة ، وتفقد كافة مرافق إعدادية قاسم أمين وفرعية أولاد حمودي الدين تسلموا الزي المدرسي الموحد لتلاميذ المستوى الأول ووزعت عليهم الكتب المدرسية لجميع المستويات

واتخذت النيابة الإقليمية مجموعة من التدابير لضمان دخول مدرسي جيد، وتشمل هده التدابير مختلف جوانب الحياة المدرسية، انطلاقا من الاستعداد للدخول المدرسي الجدي

إلى تحسين البنيات التحتية والدعم الاجتماعي للأسر المعوزة للتلاميذ والنقل المدرسي وتعزيز العرض المدرسي وتحسين ظروف ف عمل الأطر التعليمية ، والمطاعم المدرسية والتدبير العقلاني للموارد البشرية وتطمح النيابة من خلال هده التدابير المختلفة إلى توفير الشروط الضرورية لضمان موسم دراسي ناجح ، وتم تأسيس خلايا وفرق للسهر على حسن سير الاستعدادات ومختلف العمليات المبرمجة ، ولا سيما المبادرة الملكية مليون محفظة بالنظر لدورها الهام في القضاء على الهدر المدرسي .

بوجمعة شعشاع
...تابع القراءة




سجل المكتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب،استمرار التعاطي السلبي والسلطوي لبعض رؤساء وعمداء ومدراء المؤسسات الجامعية الذين أصبحوا يستغلون مواقعهم للتصرف بشكل غير سليم في بعض القضايا المصيرية للمؤسسات وذلك بانتهاك صارخ للقانون ولأخلاقيات الحرم الجامعي.ك

ما سجل في بيان الدخول المدرسي عقب اجتماعه العادي (5أكتوبر 2011)التمييز الذي يطال الموظفين بمنعهم من الدراسة سواء في الإجازة المهنية أو الماستر وحرمانهم من حق أساسي ودستوري في ظل غياب التكوين المستمر الذي رصدت له الدولة مبالغ كبيرة في إطار المخطط الاستعجالي.

ودعا إلى كل المخلصين في النقابة الوطنية للتعليم العالي إلى التعاون من أجل رفع المظالم وإشاعة روح التعاون للقضاء على ثقافة التمييز التي باتت تعرفها بعض المؤسسات الجامعية، مؤكدا عزمه على خوض كافة الأشكال النضالية للتصدي لهذه الممارسات البئيسة وفي مقدمتها تعبئة الرأي العام الوطني السياسي منه والنقابي من أجل إصلاح القانون 00.01 حتى يتماشى مع متطلبات الحكامة الجيدة، من خلال تعيين الأكفاء في مناصب المسؤولية.
هسبريس من الرباط
...تابع القراءة







...تابع القراءة

...تابع القراءة





أخبارنا المغربية

دقت منظمات أهلية ناقوس الخطر بسبب ما أسمته اكتساح ظاهرة ترويج المخدرات بالقرب من المؤسسات التعليمية في العديد من المدن المغربية، إذ يؤكد ناشطون أن ترويج المخدرات بالمؤسسات التعليمية والنوادي أضحى أمرًا شائعًا. ففي ظل عدم وجود إحصاأت رسمية، تشير التقديرات إلى أن الأرقام تظل مفجعة، لكون استهلاك المخدرات يطال نسبة هامة من المراهقين بالمؤسسات التعليمية والأحياء المختلفة بعد أن أصبحوا تحت رحمة المخدرات بكل أنواعها، بما فيها المخدرات البيضاء القوية.

ولم يكن تعاطي المخدرات في مناطق الشمال كبيرًا، وفي عمر مبكر، مثل الآن، وأقصى ما كان يصل إليه الشاب والمراهق، هو تدخين السجائر، في حين تغيرت الأمور الآن، وغدا تعاطي المخدرات هو الأصل، والأخطر هو نوع المخدر، إذ إن مخدر "الشيرة"، أصبح "تقليدياً"، ولم تعد تلقى ذلك الإقبال والترحيب لدى شباب اليوم، فهناك ما هو أقوى منها، و"أحسن برأيهم.
ويقول مراقبون إن نشاط تجارة المخدرات اتسع بشكل كبير، رغم الحرب الشرسة التي تشنها ضدها مصالح الأمن المغربي، إذ إنها تطور وسائل عملها للالتفاف ما أمكنها على خطط رجال الشرطة.
وأوضحت مجموعة من التلاميذ المتعاطين للكوكايين أنهم ضحايا شبكات منظمة، تشتغل بشكل دقيق وتصطاد "ضحاياها" بشكل مدروس أكبر مما يتصور، والزبناء – الضحايا ء هم ذكور وإناث، ولا يتعلق الأمر بالذكور فقط، كما هو الحال بالنسبة لتدخين الشيرة، بل قد يكون عدد ضحاياهن من الإناث أكبر، ومع ذلك فمن المجازفة القول بذلك، وإن كان عدد الفتيات في هذا الخضم معتبَرًا.
وتعتمد هذه الشبكات وفق روايات بعض التلاميذ، على البحث عن ضحية، فتاة أو شاب له معارف وشعبية في وسطه، تم تمكينه من بعض الكميات المخدرة مجانا، ليتعاطاها، وما أن يصبح مدمنًا، حتى تبدأ المرحلة الثانية من الخطة، ليفرض عليه الالتحاق قسرًا بالشبكة، ليروج المخدرات داخل أوساط معارفه.
الموقع القريب من أوروبا، ومن النقاط الحدودية، رغم تغير مسارات تهريب الكوكايين، يجعل هذه المادة، متواجدة بشكل كبير في محتلف المدن المغربية، بل بثمن أقل مقارنة مع باقي المناطق الأخرى، مما يسهل الإقبال عليها، خاصة في ظل الموضة الجديدة المنتشرة،
ويقول مصدر أمني إن عصابات الكوكايين تلجأ إلى خلط الكوكايين بمواد أخرى، كحبوب الهلوسة، لترويجه بأسعار منخفضة داخل أوساط التلاميذ المغاربة.
"البابيلا"، كما تُسمى في الشمال، هي الجرعة الصغيرة المعدة لاستعمال واحد، وقد انخفض ثمنها في السنتين الأخيرتين بشكل كبير، حيث كانت بداية الألفية الجديدة لا تقل عن 100 درهم، لينخفض الثمن لـ 50 درهمًا، ليصل اليوم، حسب بعض المصادر، لما يتراوح بين 30 و 20 درهمًا، وهو رخص غير معقول وغير مفهوم، وهو النوع الذي يغرق السوق هذه الأيام.
"القلي" مصطلح أصبح أكثر تداولا لدى مستعملي الكوكايين، والقلي هي الطريقة التي يتم بها استعمال واستهلاك الكوكايين، وهي شبيهة بعملية القلي المعروفة، حيث توضع "بودرة" الكوكايين في ملعقة، أو ورق الألومنيوم، ويتم تسخينها من أسفل، من آجل تحللها وسهولة استعمالها، ومن ثم تستنشق بالطريقة المعروفة...
ويقول ناشط جمعوي في مجال محاربة المخدرات "إن ما يجعل هذا المادة في هذا المستوى من رخص الثمن، يقول أحد المهتمين بالموضوع، مرتبط بارتفاع مستوى العرض، ورغبة تلك الشبكات في ترويج مادتهم لأكبر عدد ممكن، وإن غياب "الجودة" هو أهم عامل في المعادلة، وتكشف تلك المصادر، وجود بعض المختبرات بالمنطقة، التي تقوم بتهيئة هاته المادة».
قرب بوابة إحدى المؤسسات التعليمية، تجمع بعض التلاميذ، كما اعتادوا منذ مدة، جمعت بينهم أشياء أخرى غير الدراسة، إنها المخدرات وتدخين "الشيرة"، أي الحشيش، بين يدي أحدهم قطعة يهيئها، فيما كان زميله يعد ورقة التبغ "الليبرو"، ويفتت بين يديه أحشاء سيجارة شقراء، بنشوة كبيرة تناوبوا على تدخينها، وكرروا العملية لمرات عدة.
واعتبر أحد التلاميذ أن ما يقومون به هو أخف الأضرار، مقارنة مع الباقين الذين يستعملون المخدرات القوية من زملائهم.
"الكوكايين" في رأي الكثير من التلاميذ أصبح موضة العصر، ولا يخجل الكثير من التلاميذ والتلميذات من الإفصاح عن استهلاكهم لها.
المصالح الأمنية، رغم تحفظها بهذا الخصوص، إلا أنها لم تنكر حاليًا وجود الظاهرة، وتؤكد أنها تخوض حربًا ضد مروجي المخدرات، سواء الشبكات الكبرى أو تجار التقسيط، وتبقى حدود تدخلاتها في متابعة المتورطين، وغالبًا لا تدخل في التفاصيل الأخرى، حيث إن جانبها قانوني زجري في الغالب، يقول مصدر أمني، والذي يوضح عبر بعض الإحصاأت مستوى هذه المحاربة.
وتقول مصادر أمنية، إن مصالح محاربة المخدرات استطاعت خلال سنة واحدة تفكيك ما لا يقل عن 30 شبكة متخصصة في تجارة وترويج المخدرات، غالبيتهم من باعة ومهربي مخدر الكوكايين، ومن بين الشبكات التي يمكن الوقوف عليها، الشبكة التي تضم مجموعة من الفتيات، حيث كانت رئيسة الشبكة، تجلب المخدرات من سبتة المحتلة، وتقوم باقي عناصر الشبكة، وهن من الفتيات بتوزيعها بأماكن مختلفة لزبناء مختارين.
...تابع القراءة





أخبارنا المغربية

يتوقع أن تستنجد الحكومة بالخصخصة للتخفيف من آثار الضائقة المالية التي يمر منها المغرب، غير أن هذه الورقة قد يتأخر موعد استخدامها لأسباب سياسية، إذ أن الحكومة الحالية لا يمكنها أن تتخذ هذا الإجراء، في وقت لم يعد يفصلها عن مغادرة كراسيها سوى أسابيع قليلة، بعد إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة، التي من المنتظر أن تجرى، في 25 نوفمبر المقبل.


وكانت الدولة أعلنت، أخيرا، عن تفويت قيمة 20 في المائة من رأسمال البنك الشعبي، بهدف تخفيف عجز الميزانية، وسبق للحكومة، وفق ما تردد من أنباء في الأوساط الصحافية، أن وضعت، في السنة الماضية، لائحة تضم حوالي 10 مؤسسات قد تلجأ الدولة، في وقت ما، إلى خصخصتها. وقال عبد السلام أديب، محلل اقتصادي، أن “عملية خصخصة عدد من القطاعات طرحت في جدول أعمال الحكومة، منذ السنة السابقة”، مشيراً إلى أنه “لم يتخذ هذا الإجراء لأسباب تقنية ومنهجية، ولكنها دائما موجودة في جدول الأعمال، وبالأخص في هذه السنة، التي ظهر فيها نقص كبير في السيولة، ونظرا لتعمق الأزمة، وتأثيرها على الاقتصاد الوطني”.

وذكر عبد السلام أديب، في تصريح ، أن “هناك ثلاث توجهات قد تسلكها الحكومة، في ظل الظروف الحالية التي يمر منها الاقتصاد الوطني”، مبرزاً أن الأمر يتعلق بـ “الاقتراضات الخارجية، وخصخصة ما تبقى من المرافق العمومية، التي يمكن أن تجلب أموالاً كثيرة واستثمارات أجنبية كبرى، بالإضافة إلى طبع الأوراق النقدية لتجاوز المرحلة، وهو الإجراء الذي لديه تأثير على التضخم”.

وأكد المحلل الاقتصادي أن “الواقع الدولي فرض على جميع الدول إنقاذ الشركات الكبرى المتأزمة عن طريق الميزانيات العامة، التي، نظرا لوقوعها في مديونية كبرى، فرض دائما البحث المستمر عن كيفية معالجة مشاكلها، وذلك إما عن طريق رفع الضرائب، أو تجميد الأجور أو التوظيف، وبالإضافة إلى قضية الخصخصة”.

وتوقع أديب عبد السلام أن “لا تكون هناك مبادرات كبيرة في هذا الصدد، نظرا لأن الحكومة الحالية، التي ستغادر بعد الانتخابات المبكرة، لا يمكنها تحميل الحكومة المقبلة ما ستتخذه من إجراأت، التي يمكن أن تتعرض لهجوم”، مرجحا أن “يتأجل اتخاذ هذه الخطوة إلى سنة 2012″.

وتشير التوقعات الخاصة بالفصل الثالث لسنة 2011، إلى أنه من المنتظر أن يعرف قطاع البناء والأشغال العمومية انخفاضا طفيفا، حيث أن 38 في المائة من رؤساء المقاولات يتوقعون انخفاضا في الإنتاج، و32 في المائة يتوقعون استقراره، فيما يرجح 30 في المائة منهم ارتفاعه.

ويعزى ذلك إلى تراجع أنشطة الأشغال العمومية وإلى استقرار أنشطة البناء المتوقعين من طرف رؤساء المقاولات

...تابع القراءة

 
صحراء برس – طاطا

علم موقع صحراء برس أن تلاميذ فرعية العيون, التابعة لمجموعة مدارس أم الكردان بجماعة أم الكردان قيادة أديس والتي تبعد بحوالي 20 كلم عن مركز مدينة طاطا, سيقاطعون فصول الدراسة من جديد ابتداء من يوم السبت 08 أكتوبر 2011 بعد فشل كل محاولات النيابة الاقليمية ومعها مختلف الفرقاء في ايجاد حل لمشكلة فرعية العيون, وجدير بالذكر أن التلاميذ عادوا الى فصولهم الدراسية يوم الاثنين الماضي لأول مرة منذ انطلاق الموسم الدراسي الحالي بعدما اخبرت النيابة الاقليمية أباء وأولياء التلاميذ بضرورة عودة التلاميذ الى مقاعدهم الدراسية لكون المشكل قد تم تجاوزه بتكليف أستاذين جديدين للتدريس مكان الأستاذين محل الخلاف .

ويذكر أن تلاميذ فرعية العيون لم يلتحقوا بمقاعدهم الدراسية منذ بداية الموسم الدراسي الحالي احتجاجا من الساكنة على ما أسموه سلوكات غير مقبولة لأستاذين يعملان بهذه المؤسسة منذ سنوات وعند حديثنا مع المعنيين بالأمر نفيا تماما كل ادعات السكان معتبرين كل مايشاع ضدهم بمتابة مؤامرة وأن ضميرهم المهني لايسمح لهم بارتكاب مايضر بمصلحة الطفل.
كما أكدت لنا مصادر موثوقة أن الملفات الادارية للمعنيين خالية من أية ادانة لهما .أما السكان من جهتهم فتمسكوا بموقفهم الرافض لهذين الأستاذين معتبرين ان مطلبهم مشروع في ضمان تدريس جيد لأبناءهم ومصرين على مواصلة المعركة حتى تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة.
والى حدود كتابة هذه السطور يبدو الوضع مرشحا لمزيد من الاحتقان وهذا ما يوكده البيان الصادر عن ساكنة دوار العيون والذي توصلنا بنسخة منه والذي تضمن برنامجا تصعيديا للساكنة .فمتى يتوقف النزيف ويعود التلاميذ الى مكانهم الطبيعي بعيدا الصراعات وشد الحبل ؟
...تابع القراءة

قررت  وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، المتابعة القانونية لعدد من الصحف الوطنية والمواقع الالكترونية وذلك نتيجة ما تناقلته، بحسب الوزارة، هذه المنابر الإعلامية  من أخبار زائفة  وملفقة حول تعمد الوزارة تقديم معطيات مغلوطة حول حصيلة البرنامج الاستعجالي، معاكسة لتقرير افتراضي صادر عن المفتشية العامة للتربية والتكوين.
وعبرت  وزارة اخشيشن  في بلاغ لها،  شديد اللهجة، عن اندهاشها وانزعاجها. و تتوفر الجريدة على نسخة منه،  «لهذه الادعاءات والافتراءات التي تضمنتها  هذه المقالات الملفقة واللامسؤولة، خاصة من طرف منابر صحفية مهنية عريقة وذات مصداقية»، نافية في نفس الوقت  نفيا قاطعا صدور أي تقرير رسمي عن المفتشية العامة للتربية والتكوين بشأن الحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي.
وذهبت الوزارة إلى حد اعتبار  أن هذه  الممارسة ممارسة تتنافى وأخلاقيات مهنة الصحافة، والهدف المبيت من هذه الحملة  المغرضة واللا مسؤولة  هو التشويش على نجاح الدخول المدرسي 2011-2012، والطعن في مصداقية مؤسسة الوزارة، وتغليط الرأي العام حول الحصيلة الايجابية للبرنامج الاستعجالي الملموسة ميدانيا.
كما استغربت الوزارة مغامرة جرائد وطنية ومواقع إلكترونية برصيدها المهني والاحترافي  المحترم ، في نشر  ادعاءات  ملفقة  ومجانية، تمس في العمق شرف ومصداقية وحكامة منظومة التربية والتكوين الوطنية ،في هذا الظرف الدقيق سياسيا واجتماعيا ، دون بذل أي مجهود تواصلي للتأكد من المعطيات المنشورة، ودون أدنى اكتراث بما يمكن أن يخلفه من نتائج سلبية على أجواء التعبئة والحماس والانخراط الجماعي التي تميز  الدخول المدرسي الحالي؛ ولذا فإنها تهيب بالرأي العام الوطني وبكل الفاعلين التربويين والمدنيين والشركاء الاجتماعيين والمؤسسيين ، المزيد من تكثيف الجهود وتوحيد الإرادات قصد إعادة الاعتبار وترسيخ الثقة في المدرسة المغربية.
ولم تخف بعض المصادر الموثوقة  من وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي التي رفضت الإفصاح عن اسمها، أن تكون هذه الحملة المغرضة  على الوزارة  تتحكم فيها مزايدات انتخابية، خاصة وأن  الظرف الحالي جد دقيق ويتميز بقرب إجراء الانتخابات التشريعية المزمعة  في 25 نونبر 2011، ما جعل البعض ينتهز الفرصة  عن طريق الإعلام من أجل تصفية الحسابات الضيقة، متناسيا المصلحة العامة للبلاد و حساسية القطاع كقطاع اجتماعي يهتم بمصير التربية والتكوين  لأبناء المغرب، مؤكدا أن هناك تقريرا واحدا رسميا لحصيلة المخطط الاستعجالي 200-2011 والذي قدم للرأي العام في ندوة صحفية  من طرف الوزارة يوم  13 شتنبر 2011.
ومن بين هذه المنابر الإعلامية التي قررت الوزارة مقاضاتها :جريدة «العلم»  لحزب الاستقلال  التي كانت قد نشرت في عدد 4 أكتوبر 2011 مقالا تحت عنوان  « تقرير يكشف المستور في قطاع التربية  والتعليم» «خلاصات تفضح اختلالات القطاع ومحاولات للتستر عليها»،  بالإضافة الى جريدة «التجديد» الموالية لحزب العدالة والتنمية التي كانت هي الأخرى قد خصصت مقالا لهذا الموضوع.
عبد الحق الريحاني
الاتحاد الاشتراكي
...تابع القراءة

 صدم الخمار الأمين، أستاذ التعليم الثانوي بمكناس، باقتطاعات شهرية من راتبه بلغت قيمتها 7000 درهم، ولما انتقل إلى إدارته المركزية في الرباط للاستفسار حول الاقتطاعات المفاجئة
أخبر بأنه استفاد من دين يصل إلى حوالي 43 مليون سنتيم منحه إياه فرع فاس لشركة متخصصة في السلفات. ولم تمكنه «مساعي» قام بها لحل المشكل ووقف «النزيف» الذي يتعرض له راتبه الشهري، فقرر الخمار التوجه إلى المحكمة الابتدائية بفاس حيث وضع يوم 25 شتنبر المنصرم شكاية طرح فيها أمام رجال القضاء محنته وطالبهم بفتح تحقيق في الموضوع. وقال الخمار الأمين ل«المساء» إن الغريب في مسألة النصب التي تعرض لها كونها الثالثة من نوعها التي تشهدها المؤسسة التعليمية التي يعمل بها. فقد سبق أن تعرض موظفان بالمؤسسة لمحاولتين فاشلتين للنصب بنفس الطريقة، وتم استدعاء أحدهما من قبل أمن القنيطرة لإخباره بالموضوع، بينما استدعي الثاني من قبل أمن مكناس وأحيط علما بمحاولة النصب التي كاد أن يتعرض لها من قبل مجهولين عمدوا إلى إعداد ملف مزور يحمل معلومات عنه ويتضمن اسمه وشواهد بنكية وشواهد عمل تخصه، مع طلب للاستفادة من دين استهلاك. وأشار الخمار الأمين، في شكايته، إلى أن ممثل الشركة التي منحت القرض أطلعه على ملف يحتوي على نسخة من بطاقة وطنية لا تحمل إلا اسمه ونسبه، في حين أن باقي المعطيات التي تخصه مزورة. كما يتضمن الملف بيان الالتزام وهو يتضمن بعض المعطيات الخاصة به، وذلك إلى جانب بيان الحساب البنكي الخاص به لشهر يونيو 2011، مع فاتورة الكهرباء وهي تحمل عنوانا يوجد بمدينة سيدي قاسم. وقال الخمار الأمين، إنه كان زبونا سابق للمؤسسة، لكنه يتوفر على وثائق تثبت بأن وضعيته سليمة تجاهها، وأكد بأن الأمر يتعلق بعملية نصب تضرر منها أشد الضرر، تقول الشكاية.
لحسن والنيعام

...تابع القراءة

فيديو: المعاينة بواسطة المفوض القضائي


...تابع القراءة




نظمت اللجنة التنسيقية المحلية لأساتذة سد الخصاص، فرع سطات التابع للاتحاد المغربي للشغل وقفتين احتجاجيتين يوم الأربعاء 5 أكتوبر2011 الأولى أمام نيابة التعليم بسطات والثانية
أمام الأكاديمية الجهوية للشاوية، وخلال الوقفتين ردد المحتجون شعارات تندد بالفساد المالي والإداري الذي تعيشه كل من نيابة سطات والأكاديمية الجهوية للشاوية ورديغة، الذي انعكس سلبا –حسب الأساتذة المحتجين-على وضعيتهم المالية والإدارية، وحملوا المسؤولية لمدير الأكاديمية والنائب الإقليمي من خلال رفع شعار(يا نائب يا مسؤول هاذ الشي ماشي معقول ويامدير يامسؤول باراكا من التماطل)، كما عبر الأساتذة المتظاهرون عن تذمرهم مما آل إليه الوضع بنيابة التعليم وأكاديمية الشاوية ورديغة مطالبين النائب الإقليمي ومدير الأكاديمية بصرف ما تبقى من المستحقات المالية للأساتذة المعنيين (بيعو بيعو النيابة في المزاد العلني راكم كليتو لينا لفلوس والأستاذ كيعاني)، وعبر المحتجون عن إدانتهم للتماطل والاستهتار بما تبقى من مستحقاتهم المالية الخاصة بالسنة الماضية -حسب بيان تنسيقية سد الخصاص بسطات والذي تتوفر «المساء» على نسخة منه- منددين بالسلوك اللامسؤول لمدير الأكاديمية الذي تعاطى به مع ممثلين عن التنسيقية، الذي سبق أن استقبلهم بتاريخ 3 /10 /2011، لكن ذلك لم يفض إلى أي نتيجة، يضيف البيان، وحمل ممثل التنسيقية في كلمة الوقفة الختامية المسؤولية لكل من مدير الأكاديمية والنائب الإقليمي بسطات وطالبهما بفتح حوار جاد ومسؤول لإيجاد حل يضمن حقوق أساتذة الخصاص وذلك بالتسوية الفورية للملف وصرف المستحقات والعودة إلى مقرات العمل كما أعلن عن برنامج نضالي تصعيدي يتمثل في الاعتصامات اليومية والمستمرة أمام كل من النيابة الإقليمية والأكاديمية الجهوية إلى حين تسوية الملف المطلبي لأساتذة سد الخصاص بنيابة سطات.
وتجدر الإشارة إلى أن أكاديمية جهة الشاوية ورديغة عرفت فضيحة مالية في الأشهر الماضية تمثلت في اختلاسات قاربت 484 مليون سنتيم توبع فيها عدد من الموظفين بالأكاديمية في حالة اعتقال ولازالت أطوار الملف معروضة على القضاء بمحكمة سطات.
موسى وجيهي
...تابع القراءة

فيديو: اسئلة و اجوبة حول التعامل بالشيك

...تابع القراءة

فيديو: قصيدة من تلميذ الى المدير

...تابع القراءة


اجتمع المكتب الإقليمي للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب ( فرع الخميسات ) يومه الأربعاء 05 أكتوبر 2011م بشكل طارئ على اثر الهجوم الشنيع والمغرض الذي تعرضت له زميلتنا السيدة نجاة حلولي مديرة مدرسة بني عمرو بتيفلت وذلك من خلال مقال صحفي نشر بجريدة المساء عدد : 1565 الصادر بتاريخ : 04/10/2011 ضمن الملحق التربوي لنفس الجريدة ، حيث سرد صاحب الشكاية الملغومة العديد من المشاكل المفبركة للنيل من زميلتنا المشهود لها بالكفاءة و حسن التسيير والتدبير التشاركي ، كما تلقى المكتب الإقليمي بيانا توضيحيا في الموضوع من لدن السيدة المديرة و عرائض وقعت من لدن أساتذة في نفس المؤسسة التي تشرف على تسييرها و أخرى من لدن أعضاء في مكتب جمعية الآباء يفندون جملة وتفصيلا كل ما ذكر في المقال المذكور ذي المرجع أعلاه و يعلنون فيه تضامنهم اللامشروط مع السيدة مديرة المؤسسة . و إعتبارا للدور الذي تلعبه الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب في مثل هذه الحالات التي تمس بنساء ورجال الإدارة التربوية بدون وجه حق وتفعيلا لمبدأ حق الرد مكفول وبعـد تداول أعـضاء المكتب للحيثيات الملمة بالموضوع خلصوا إلى ما يلي :

1) نعـلن تضامننا الكامل و اللا مشروط مع زميلتنا السيدة المديرة نجاة حلولي المتضررة معنويا، ومع كل مديرة أو مدير طاله التطاول من أي جهة كانت في حالة تغـييب جمعـيتنا في فض النزاعـات مهما كانت مسبباتها ودرجاتها .

2) تشبتنا في حقنا كجمعية وحق السيدة المديرة في الرد على مثل هذه الإفتراءات المغرضة التي تسعى إلى تقويض العلاقة بين المدير (ة) كمسؤول (ة) عن المؤسسة و فعاليات المجتمع المدني .

3) نندد بشدة ، إمتناع المراسل الصحفي لجريدة المساء بمدينة تيفلت (كاتب المقال المذكور) عن نشر رد السيدة المديرة عملا بمبدأ " حق الرد مكفول " مما يجعلنا نتسائل عن الجهات الواقفة وراء مثل هذه القرارات التي لا تمث بصلة للعمل الصحفي النبيل .

4) إستغرابنا لتبني رئيس جمعية الآباء موقفه العدائي تجاه مديرة المؤسسة و إقدامه على خطوة إنفرادية ، إستنادا إلى عريضة إستنكارية توصلنا بها تحمل توقيعات أعضاء المكتب المسير للجمعية المذكورة يشجبون فيها تصرفات رئيس الجمعية .

5) مطالبتنا بإلحاح ، التدخل الفوري للجهات المسؤولة للحسم في الموضوع ورد الاعتبار للسيدة المديرة والإدارة التربوية باتخاذ الإجراءات الصارمة في حق كل من ساهم أو يساهم في خلق التوتر وعرقلة السير العـادي للعـمل بالمؤسسات التعـليمية .

6) دعوتنا لكل نساء ورجال الإدارة التربوية بالإقليم إلى التحلي باليقظة والحذر والتعـبئة المتواصلة للدفاع عـن كرامتهم ومطالبهم المشروعة بالالتفاف حول الجمعـية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب كإطار لتوحيد الرؤية والكلمة ورص الصفوف والدفاع عـن المكتسبات ، ومن أجل غـد أفضل .

عـاشت الجمعـية الوطنية لمديرات ومديري التعـليم بالمغـرب حرة مستقلة وقوة اقتراحية وشريكا فعـليا في كل إصلاح يرمي للنهوض بالمدرسة العـمومية .

حرر بالخميسات في : 05 أكتوبر 2011
نور الدين شانا : رئيس الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي بالمغرب _ الفرع الإقليمي بالخميسات
 
 
  
...تابع القراءة


محمد معطاوي بلعباس
رئيس مصلحة الصحافة - قسم الاتصال
تلقت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، باندهاش وانزعاج، ما تناقلته بعض المنابر الصحفية والمواقع الالكترونية من أخبار زائفة وملفقة حول تعمد الوزارة تقديم معطيات مغلوطة حول حصيلة البرنامج الاستعجالي، معاكسة لتقرير افتراضي صادر عن المفتشية العامة للتربية والتكوين.

واعتبارا لخطورة الادعاءات والافتراءات التي تضمنتها هذه المقالات الملفقة واللامسؤولة، خاصة من طرف منابر صحفية مهنية عريقة وذات مصداقية؛ فإن الوزارة من موقع مسؤوليتها القانونية والاعتبارية على القطاع ، تود تبليغ الرأي العام الوطني بالتوضيحات والقرارات التالية:

1. تنفي وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي نفيا قاطعا صدور أي تقرير رسمي عن المفتشية العامة للتربية والتكوين بشأن الحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي؛

2. تعتبر الوزارة أن الهدف المبيت من هذه الحملة المغرضة واللا مسؤولة هو التشويش على نجاح الدخول المدرسي 2011-2012، والطعن في مصداقية مؤسسة الوزارة، وتغليط الرأي العام حول الحصيلة الايجابية للبرنامج الاستعجالي الملموسة ميدانيا؛

3. تقرر الوزارة المتابعة القانونية لهذه المنابر الصحفية المستهترة بأخلاقيات مهنة الصحافة أمام السلطات ذات الاختصاص.

وإذ تعبر الوزارة مرة أخرى عن استغرابها لمغامرة جرائد وطنية ومواقع الكترونية برصيدها المهني والاحترافي المحترم ، في نشر ادعاءات ملفقة ومجانية ، تمس في العمق شرف ومصداقية وحكامة منظومة التربية والتكوين الوطنية ، في هذا الظرف الدقيق سياسيا واجتماعيا ، دون بذل أي مجهود تواصلي للتأكد من المعطيات المنشورة، ودون أدنى اكتراث بما يمكن أن يخلفه من نتائج سلبية على أجواء التعبئة والحماس والانخراط الجماعي التي تميز الدخول المدرسي الحالي ؛ فإنها تهيب بالرأي العام الوطني وبكل الفاعلين التربويين والمدنيين والشركاء الاجتماعيين والمؤسسيين إلى المزيد من تكثيف الجهود وتوحيد الإرادات قصد إعادة الاعتبار وترسيخ الثقة في المدرسة المغربية.
...تابع القراءة

مراسلة مراسل الجريدة التربوية الالكترونية بالرباط و النواحي عبد الاله عسول

تنظم يومي الأربعاء والخميس المقبلين بالرباط الأيام الدراسية حول سبل تفعيل أندية الصحافة في المؤسسات التعليمية الثانوية التي تنظمها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط- سلا- زمور- زعير.


هذه التظاهرة التي تنظم بتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" وبتنسيق مع منظمة "اليونيسكو" تندرج في إطار سعي الأكاديمية لتدعيم الفضاء التربوي لمؤسسات التعليم الثانوي بما يعزز نشر ثقافة التواصل والحوار بين التلاميذ، كما تهدف أيضا إلى جعل التلميذ أكثر انفتاحا على تكنولوجيا المعلومات والاتصال كوسائل بيداغوجية مساعدة على تحقيق العملية التعليمية وتوظيفها في الأنشطة المدرسية الموازية ذات الطابع الإعلامي والاتصالي.


وسيتم خلال هذه التظاهرة التي يشارك فيها ثلة من الأساتذة والخبراء والمهتمين بمجال الإعلام والاتصال وممثلي كل من وزارة التربية الوطنية ومنظمتي "اليونسكو" و" الإيسيسكو" و بمشاركة رؤساء المؤسسات التعليمية تنظيم مائدتين مستديرتين تنصب الأولى حول مناقشة "معيقات التواصل داخل الثانويات التأهيلية التابعة للأكاديمية", أما الثانية فيتم خلالها مناقشة "آليات تفعيل مشروع أندية الصحافة في الثانويات التأهيلية التابعة للأكاديمية".


كما سيتم خلال هذه التظاهرة مناقشة عدة مواضيع، من بينها "مشروع المنهاج الدراسي حول التربية الإعلامية" و"الاتصال والإعلام في الفضاء التربوي المغربي: أي دور لتعزيز الحوار مع التلاميذ" و "التعددية الإعلامية في المغرب والتربية على الحق في الاتصال" و "مشروع أندية الصحافة في المؤسسات التعليمية: الغايات والأهداف".
...تابع القراءة

الاتحاد الاشتراكي

تعرضت معلمة متزوجة بداية هذا الأسبوع ، تدرس بمجموعة مدارس الواد الغارق بجماعة الثوابت بإقليم آسفي، لاعتداء و تحرش من طرف أحد أبناء المنطقة والمعروف باسمه و مكان إقامته و حتى معصرة زيتون أبيه بالواد الغارق !

المعلمة وضعت شكاية لدى درك سبت جزولة لإيقاف المعتدي و وقف اللاأمن الذي أصبح سائدا مع هذا الدخول المدرسي في البادية !
و معلوم أن حالة اعتداء سابقة ، قبل أسبوع، وقعت لمعلمة متزوجة هي الأخرى و لم ينقذها سوى بعض المارة
...تابع القراءة

ما يزال المغرب يعاني من عدم إقرار منظومة تعليمية للتربية والتكوين في المستوى المطلوب، تمكن بلادنا من القضاء على مظاهر الأمية والهدر المدرسي والحد من بطالة حاملي الشهادات، وإنعاش الاستثمار، كما تمكننا من تجاوز كل عقبات ومعيقات التطور والتقدم والتنمية المستدامة. رغم قيامه بعدة مبادرات لإصلاح النظام التعليمي، لجعله قادرا على مسايرة التحولات والمستجدات الطارئة في مجال المناهج والمعارف والعلوم، منها لقاء معمورة سنة 1958 التي ترأسها المهدي بن بركة، مناظرة إيفران الأولى والثانية سنة 1964، اللتين كان فتح الله ولعلو مقررا لهما، ثم مناظرة إيفران سنة 1980، التي ترأسها عبدالرحيم بوعبيد، وفي الأخير مناظرة 1994، التي ترأسها جلال السعيد، رئيس مجلس النواب أنداك وحفيظ بوطالب الجوطي مقررا، وللتذكير، فإن أكثر من 80% من مقررات هذه الندوة أو المناظرة أعتمد في الميثاق الوطني للتربية والتكوين سنة 1999.
رغم هذه الإصلاحات المتتالية، فالنتائج المتحصل عليها متواضعة. لأن أي نمط تعليمي معين هو اختيار مجتمعي لطبيعة المجتمع المنشود بناؤه، ولأن الإصلاح العام أو القطاعي هو أولا وقبل كل شيء، كما قال عبد الله العروي، « ثورة ثقافية/سياسية على العقلية المحافظة وعلى طرق تسييرها وتدبيرها. إذ لا إصلاح بدون إحداث قطيعة مع ماض أضحى يشكل عائقا أمام تقدم المغرب وتطوره نحو مجتمع العلم والمواطنة ومغرب الديمقراطية والحرية والمساواة « [1].
لهذا يتطلب التعليم اليوم إصلاحا حقيقيا بالالتفات إلى دور المدرسة العمومية ومآلها خصوصا بعد أن أصبحت العديد من الأسر المغربية – حتى تلك التي لا تملك القدرة المادية الكافية – تلجأ إلى التعليم الخصوصي، وتعتبر أنها مضطرة لذلك اضطرارا إذ ما أرادت أن تمنح لأبنائها تعليما ترافقه مراقبة حقيقية، توجه مسارهم التعليمي خصوصا خلال مشوارهم الأولي التي يرسم مسار و مستقبل أي تلميذ. اختيار نتج عن إقرار الإصلاحات الهيكلية التي أملتها المؤسسات التمويلية الدولية. وبعد حدوث تحولات في صفوف أسرة التعليم ، مع نهاية أجيال المدرسين الملتحقين بقطاع التعليم في بداية الاستقلال و الذين كانوا يؤمنون بأنهم يؤدون رسالة اجتماعية، وبداية ولوج جيل جديد من الأساتذة يعتبرون أنفسهم مجرد موظفين.
في الماضي، كان التعليم في المغرب بالنسبة للعائلات الفقيرة مجالا للاستثمار، وفضاء يضمن شيئا ما توزيعا عادلا للثروة، يقلص بالتالي من درجة الفقر داخل الأسرة ويرفع من شأنها بحصول أبنائها على تعليم مناسب ومنصب عمل. أما الآن فشريحة اجتماعية هامة، أصبحت لها نظرة سلبية على التعليم، طالما أنه لا يضمن عمليا الشغل، زيادة عل ممارسة الغش بصيغ متعددة داخل الفصول المدرسية. كما أن بعض الآباء لا يطمحون لأكثر من نجاح أبنائهم كيفما كانت الوسيلة، والتلاميذ يسعون لتحقيق النجاح بأقل مجهود عوض العمل الجاد والتحصيل الدراسي.
1.2. إختلالات الميثاق الوطني للتربية والتكوين
استطاع الميثاق الوطني للتربية والتكوين، الذي هو عبارة عن توا فقات كبرى لجل مكونات المجتمع المغربي مند أزيد من عقد من الزمن حيث تم تبنيه في عهد حكومة التناوب برئاسة عبد الرحمن اليوسفي سنة 1999، المختزل منذ سنتين فيما يعرف الآن بالبرنامج الاستعجالى، الذي هو عبارة عن دعم مادي لتأهيل البنيات التحتية للمدرسة العمومية وإعادة تجهيز المختبرات التطبيقية. لقد ساهمت هذه الإصلاحات في التحسن الكمي للمردودية الداخلية للمنظومة التعليمية، فنسبة التمدرس تجاوزت 90 %، كما تجاوز عدد الحاصلين على شهادة البكالوريا لأول مرة عتبة 50% من المرشحين. لكن البرنامج الاستعجالى لم يسائل لا البرامج الدراسية ولا مضامينها ولا شروط التكوين، كما لم يتم التركيز على تحيين حكامة النظام التعليمي ورفع القدرات التدبيرية للقائمين عليه، هذا على مستوى الكم. أما على مستوى الكيف، فالمشكل أعمق، فتشخيص ضعف مردودية الإصلاح التربوي وتعثراته وإخفاقاته في أكثر من مجال، معروفة (تذبذب في اختيار لغة التدريس، إخفاق تعميم التعليم الأولي، الهدر المدرسي، تعليم إقصائي، بطالة حاملي الشهادات ،....) وتتكرر كل سنة نتيجة غياب تحديد المسؤوليات والالتزام إلى النهاية في تطبيق وتقييم أي إصلاح .
2.2. المدرسة العمومية ولغة التدريس
يبقى عموما مستوى اللغة الفرنسية لتلاميذ المدرسة العمومية ضعيف، لأن المدرسة الخصوصية تلجأ إلى الكتب الأجنبية الفرنسية في التعليم الأولي مما يخلق نوعا من التفاوت في المستوى بين التعليم الابتدائي العمومي والخصوصي . في الوقت الذي يعتمد التعليم العالي الجامعي المغربي على اللغة الفرنسية، فإن من يتقنها من التلاميذ، سيساير بسهولة تعليمه العالي الجامعي، زيادة على أنه أكثر حظوظا للنجاح في مباريات الالتحاق بالكليات ذات الاستقطاب المحدود، ككلية الطب والمدارس العليا أو الحصول على منصب شغل في القطاعين العام و الخاص. لكن الملاحظ أن اللغة الفرنسية فقدت مواقعها حتى في بلدها الأم ، ولم يعد حتى الفرنسيين أنفسهم يعتمدون عليها بشكل عام، فمثلا مجلة المركز الوطني للبحت العلمي الفرنسي تنشر كل أبحاثها باللغة الإنجليزية. ورغم ذلك مازالت فرنسا تتشبث بضمان استعمالها كلغة أساسية داخل دول المنظومة الفرنكفونية، ولا يخفى على أحد أن هذا الإلحاح المراد منه فقط المحافظة على مصالحها داخل مستعمراتها السابقة بضمان تبعية ثقافية.
3.2. إصلاح نظام البكالوريا
«قد آن الأوان لتقييم ومراجعة نظام البكالوريا الجاري به العمل مند سنوات، خاصة ما يتعلق باحتساب نقطة المراقبة المستمرة في الامتحان الوطني للبكالوريا ، والتي غالبا لا تتناسب مع معدلات التلاميذ في الامتحان الجهوي والوطني، مما يطرح أسئلة محرجة حول مصداقيتها « [2]، هذا ما صرح به رئيس اتحاد التعليم الخاص بالمغرب الذي يؤكد « أن نسبة كبيرة من التلاميذ في المدرسة العمومية لا يمكن أن يحصلوا على شهادة البكالوريا بدون أن يستفيدوا من نقطة المراقبة المستمرة «[3]. لكن رغم ذلك فأعلى معدلات شهادة البكالوريا يحصلون عليها تلاميذ المدارس الخاصة، نتيجة التركيز في السنة الدراسية الأولى بكالوريا على المواد المبرمجة في الامتحان الجهوي وإهمال المواد الأخرى، في السنة الثانية بكالوريا يتم منح نقطة 20 على 20 في المراقبة المستمرة مما يضمن نصف المعدل العام لشهادة البكالوريا (50%) وبالتالي يمهد الطريق للتركيز على المواد الذي يخص بها الامتحان الوطني، وهذا يوضح أن جل المدارس الخاصة لا تحترم المنهجية البيداغوجية المتبعة في المؤسسات العمومية والمحددة بقانون بما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص.
4.2. مراجعة المناهج والبرامج الدراسية والكتب المدرسية
من خصائص تعليمنا العمومي:
- عدم التحرر من الحفظ في التحصيل العلمي ولا يسمح بتحرر العقل وبفتح ملكات الإبداع وبتنمية المواهب،
- « ارتباك في الاختيار البيداغوجي، حيت ثم إقرار بيداغوجيا الإدماج بشكل فوقي وارتجالي وسطحي، دون دراسة معمقة وتحضيرات كافية وتكوينات حقيقية للمكونين، والمؤطرين ميدانيا لها، هذا إضافة إلى ضرورة تحين المقررات الدراسية في مختلف المواد وتقييم العمل بالكتاب المدرسي، المتعدد شكلا، والواحد النمطي مضمونا « [2]،
- اعتماده على بنية تحتية هشة وتجهيزات غير ملائمة وموارد بشرية غير كافية بعضها غير مؤهل تربويا وبيداغوجيا كالتعيين المباشر تحت ضغط الحراك الاجتماعي وكذلك اقتصار الإصلاح على الشكل دون المضمون،
- عدم تعميم الروض والتعليم الأولي العصري، مع استمرار ظاهرة الاكتظاظ وضم مستويات متعددة في فصل واحد، أو بلوغ عدد التلاميذ إلى 50 تلميذ في الفصل الواحد،
- غياب الكهرباء والماء ثم الإعلاميات في جل مدارس العالم القروي.
كل هذا يؤثر سلبيا على ظروف التعلم ، الإستيعاب، الانقطاع المدرسي وضعف نسبة تمدرس الفتاة خاصة في العالم القروي، بما أدى إلى إعادة إنتاج أنماط التكوين التقليدية نفسها. وهذا يؤكد هشاشة البنية التحتية للتعليم العمومي .
5.2. الساعات الخصوصية للدعم التربوي وتكافؤ الفرص
دور الساعات الخصوصية للدعم التربوي في بعض المواد المدرسة وبرغبة التلاميذ داخل المؤسسة التعليمية العمومية أو لتهيئ لمباريات الولوج إلى الكليات والمدارس العليا، لا يمكن أن يكون إلا إيجابيا. لكن عندما تشمل جميع المواد المدرسة وفي جميع المستويات تصبح غير تربوية ولا بيداغوجية وتساهم في إفساد التربية والتعليم، لأن تعميمها يشجع التلميذ على التهاون داخل القسم وعدم الاعتماد على نفسه. إنها وضعية تعبر عن فشل المدرسة في القيام بدورها، بما يضرب مبدأ تكافؤ الفرص في العمق، ويساهم في إقصاء التلاميذ الذين ينتمون إلى الطبقات المعوزة والفقيرة ، كما يشكل خطرا على فكرة الولاء والانتماء للوطن، لأن تلميذ اليوم هو مواطن الغد، الذي سيطوره علميا وتقنيا، وسيحافظ على قيمه ووحدته الإثنية والترابية. فتكافؤ الفرص بين التلاميذ يتجلى في الحد من التفاوت الاجتماعي والثقافي داخل بينة المجتمع و يبتدئ في الروض والتعليم الأولي والابتدائي أي في الانطلاقة وليس في منتصف الطريق بعد الحصول على شهادة الباكالوريا بمعدلات مرتفعة أو في نهاية المشوار الدراسي والبداية في البحث عن منصب شغل.
6.2. الانجليزية لغة التدريس في التعليم العالي الجامعي
زيادة على البحث العلمي وعالم المال والأعمال الذي يتعامل باللغة الانجليزية ، يوضح التقرير الذي ختم به المجلس البريطاني المنعقد مؤخرا في أدنبرة بسكوتلندا: «حول الذهاب نحو العولمة في التعليم في العالم»، أنه بالرغم من أن اللغة الانجليزية ستقود العالم إلا أن هناك لغات أخرى ستشهد نسبيا الانتشار في العقود المقبلة مثل الصينية والعربية والاسبانية، أما اللغات الأخرى مثل الفرنسية والألمانية، فيخشى أنها ستصبحان ضحية لهذه العولمة. مما يوضح أهمية التمكن من اللغة الانجليزية، فهي تاريخيا اللغة الأكثر انتشارا، حيث يتم استعمالها في جميع أنحاء العالم ويتعلمها معظم الطلاب في العالم كلغة ثانية. فلهذا يجب التفكير جديا في استعمالها كلغة التدريس في التعليم العالي الجامعي بالمغرب عوض اللغة الفرنسية.
7.2. فشل المنظومة التعليمية بالمغرب
يتضح جليا من النقاش الدائر حول مستقبل التعليم بالمغرب بين جميع المعنيين بشأنه على أنه يعيش في أزمة إن لم نقل بأنه تعليم فاشل، خصوصا إذا ما استحضرنا تصريحات بعض المسؤولين السياسيين، كالمستشار الملكي الراحل مزيان بلفقيه، الذي أكد سنة 2008 بأننا « فيما يتعلق بالتنمية البشرية نحتل الرتبة 126 من بين 177 دولة ، حسب تقرير برنامج الأمم المتحدة حول التنمية، مع العلم أن التعليم هو الذي وضعنا في هذه المرتبة «[5]. بالرغم من الميزانية المخصصة للتعليم بالمغرب لا تختلف كثيرا عن نظيرتها في العديد من الدول النامية، التي نجحت في كسب الرهان، فالنتائج المرجوة بالمغرب لازالت بعيدة المنال
.
8.2. تعليم بوتريتين مختلفتين
يتميز النظام التعليمي في المغرب بالعديد من المفارقات المجتمعية، وهي السمة التي تفاقمت وتأكدت مع تقدم المغرب في تطبيق إصلاحاته، من بين هذه المفارقات تكريس ظاهرة تعليم بسرعتين: تعليم دو جودة عالية بمدارس البعثات الأجنبية والمدارس الخاصة، وتعليم لعامة الشعب بالمدارس العمومية لا يرقى إلى المستوى المطلوب.» فالعديد من الأطفال المنحدرين من أوساط فقيرة والعالم القروي يتلقون اليوم تعليما وتكوينا لا يضعهم في قلب الاندماج الاجتماعي، لأن نظامنا التعليمي الحالي، يمارس بيداغوجية اختيار وإقصاء في الوقت الذي نبحث فيه عن إدماج وتكييف»[5]. والنتيجة هي ممارسة تمييز مدرسي طبقي، حيت صار بإمكان تمهيد الطريق لتلميذ ذو مستوى متوسط ينحدر من وسط يتوفر على وسائل مادية كافية كي يحصل على شهادات عالية وإقصاء تلميذ نجيب فقير خلال مشواره التعليمي. وبالتالي حرمان البلد من الكفاءات في المستقبل يعتمد عليها في تنميته.
3. خلاصة
لقد حان الوقت لتنفيذ التدابير الرامية لملاءمة نظام التربية والتكوين مع الحاجيات، ونهج سياسة جريئة في مجال البحث والتطوير، والانتقال من التدبير التكنوقراطي لقطاع التعليم إلى التدبير السياسي: « هذا يتطلب تبني سياسة وطنية ديمقراطية لانقاد المدرسة العمومية وليس حلول مرحلية تقنية، مع اعتماد مخطط تعليمي مواز لمخطط اقتصادي واجتماعي يربط إصلاح التعليم وتطويره بتأسيس بنية صناعية حقيقية تؤهل المغرب لتحقيق تنمية قمينة بإنتاج الثروات التي تشكل أحد العوامل الأساسية لإنجاح هذا الإصلاح أو ذاك، ومصدرا أساسيا لتحقيق الترقي الاجتماعي بالنسبة للعاطلين عن العمل على الأقل «[4]. « مستلهمين تجارب المجتمعات الأخرى الناجحة في مجال الإصلاح التربوي تفاديا لضياع الوقت والمجهود وإحلال اللغة الإنجليزية محل اللغة الفرنسية كلغة تدريس في التعليم العالي الجامعي « [6]. فأم مشاكل تعليمنا هي أنه لا يوجد من يتحمل مسؤولية السياسية التعليمية، فالبرلمان خارج التغطية، ووزير التعليم يتبرأ من المسؤولية السياسية التعليمية لأنه لا يحددها ويكتفي بتدبير وتسيير الأمور التقنية و الإدارية.
مراجع
[1] . محمد حمزة، الجامعات الخاصة وعملية التصحر المعرفي، جريدة الأحداث المغربية، 14/09/2011، العدد 4456.
[2] . جليل طليمات، الإصلاح التربوي المعاق، جريدة الاتحاد الاشتراكي، 09/09/2011، العدد 9883.
[3] . ملف الأسبوع، مدارس ‹الفلوس› استثمار بلا ضمير، جريدة الصباح، 10-11/06/2011، العدد 84.
[4] . محمد عابد الجابري، مجلة فكر و نقد، أكتوبر 1998، العدد 12.
www.aljabriabde.net/enseignementmaroc_2.htm .
[5] . إدريس بنعلي، الحلم المغربي، جريدة مغرب اليوم، 25/6/2010، العدد 25.
[6] . عبد الهادي بوطالب، الجامعة بين وظيفة التكوين ورسالة التنوير، جريدة الأحداث المغربية، 28/1/2004.
(*) أستاذ – باحث بجامعة محمد الخامس- اكدال،
عضو المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، كلية العلوم.
حسن أنفاوي

...تابع القراءة

عاشت مدينة ايت ملول صباح يوم الخميس 06/10/2011 بالملتقى الطرقي بأسايس، على إيقاع احتجاج من نوع خاص، خاضه تلامذة مدرسة الإشراق الابتدائية المتواجدة بحي ايت اجرار و التابعة للنفوذ الترابي لنيابة وزارة التربية الوطنية بانزكان ايت ملول مصحوبين بأوليائهم .

وعرفت الوقفة حضور بعض فعاليات المجتمع المدني ومشاركة عدد من نشطاء حركة 20 فبراير إلى جانب هذه الأسر للتنديد بحرمان فلذات أكبادها من الحق في التعليم وتحسيس و مطالبة المسؤولين بتوفير مدرسين لهؤلاء الأطفال، أسوة بزملائهم بمؤسسات تعليمية أخرى، حيث صدحت حناجر الأطفال بشعارات كلها تنديد بما تعانيه المؤسسة من خصاص في الأطر التربوية، تسبب في ضياع أحد حقوقهم الأساسية من قبيل "هذا عيب هذا عار، التلميذ في خطر"، "المدرسة ها هي المعلم فينا هو".


وتساءل ولي أحد التلاميذ، في هذا الصدد، من المشاركين في هذه الوقفة و علامات الاستياء بادية على محياه: "كيف يعقل أننا في شهر أكتوبر و المدرسة لازالت تعاني من هذا الخصاص الذي أرقنا و فوت على التلاميذ فرصة التحصيل بشكل متساو مع نظرائهم في المدارس الأخرى؟"، ويتابع أخر "هل فعلا يعتبر التلميذ، كما يروج لذلك، قلب العملية التعليمية من منظور مسؤولي كل من نيابة وزارة التربية الوطنية بانزكان ايت ملول و أكاديمية جهة سوس ماسة درعة ؟".

العيرج ابراهيم
...تابع القراءة


شهد التعليم الخصوصي في المغرب في السنوات الأخيرة إقبالا متزايدا من قبل الأسر المغربية وارتفاعا ملفتا للنظر في العرض رغم تكلفته التي ترهق جيوب أولياء الأمور من حيث الواجب الشهري ومتطلبات الدراسة.

وتفيد وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، بلغة الأرقام، بأن عدد التلاميذ بمؤسسات التعليم الخاص وصل برسم الموسم الدراسي الحالي إلى أزيد من 640 ألف تلميذ يدرسون بنحو 3168 مؤسسة في أسلاك الابتدائي والثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي.
وفي اعتبار العديد من الأسر أن التعليم الخصوصي بديل أنسب لضمان «تعليم جيد» للأبناء عبر الانضباط في الوقت وتوفير شروط ملائمة لتعليم يواكب متطلبات العصر ومنفتح على أنماط جديدة ومتنوعة تساهم في تطوير ملكات التلاميذ.
بالمقابل ترى بعض الأسر أن الفرق بين التعليم الخصوصي والعمومي «بسيط» خاصة وأن التلاميذ يتابعون، بكلا القطاعين، نفس الدروس ويخضعون لامتحانات موحدة والفرق في اعتبارهم يكمن فقط في بعض الأنشطة الفنية والرياضية وزيادة في ساعات اللغات الأجنبية.
وتقول سميرة.أ (إطار بوزارة الداخلية)، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، في هذا الصدد، «ابنتاي بدأتا مسارهما في التعليم الخصوصي وبعد الانتقال إلى قسم السابع دخلتا مؤسسة للتعليم العمومي، حيث كانت تجربة متعبة لي ولهما، فاضطررت إلى نقلهما من جديد إلى الخصوصي رغم كلفته الباهظة».
وأبرزت أن التعليم الخصوصي «يمد التلميذ بمعارف أعمق وقدرة أقوى على الاستيعاب ويمكن من الحصول على درجات متميزة».
من جانبها عبرت رحيمة. ال(ربة بيت متعلمة تعليم عالي)، في تصريح مماثل، عن ارتياحها لاختيار القطاع الخصوصي لتعليم أبنائها معللة ذلك بأنه «تعليم يقدم كل الاحتياجات الأساسية خاصة فيما يتعلق باللغات والأنشطة التي تنمي مدارك الطفل ومهاراته»، مؤكدة أن الأغلبية الساحقة من أبناء أسرة التعليم يدرسون مع أبنائها وهو أبلغ دليل على جودته.
وترى أن الساعات المعتمدة لتعليم اللغة الفرنسية بالقطاع الخاص ضعف ما هو معتمد بالعمومي إضافة إلى تمكين التلاميذ من تعلم اللغتين الإنجليزية والإسبانية في وقت مبكر خلافا لما هو موجود في العمومي حيث «أغلبية التلاميذ يواجهون مشاكل كبيرة في ضبط اللغات التي تشكل أساس المستقبل وضمن متطلبات سوق الشغل».
أما عبد السلام.خ (صحفي)، فعبر عن ارتياحه كون أبنائه يتابعون دراستهم في مؤسسات التعليم الخصوصي التي التحقوا بها في سن مبكرة دون أن يخف امتعاضه من الأقساط الشهرية التي «ترتفع سنة بعد أخرى زد على ذلك أسعار الكتب التي أضحت تتجاوز 3500 درهم للتلميذ الواحد».
وقال إن ما يشجع أكثر على هذه المؤسسات هو «التزام المدرسين بالحضور مما يمكن التلاميذ من استكمال برامجهم التعليمية بشكل طبيعي خلافا لما تشهده مؤسسات التعليم العمومي من توقفات متتالية عن الدراسة».
ويرى محمد.م (موظف) أنه فضل دائما التعليم العمومي لأبنائه لكونه لم يتأسس على الربح المادي بل على المجانية وتكافؤ الفرص واحترام الاختيارات الوطنية، مشيرا إلى أن هذا النوع من التعليم أخرج أطرا متميزة مشهود لها بالكفاءة.
واعتبر بالمقابل أن التعليم الخصوصي غالبا ما يعمد إلى «نفخ النقط للتلاميذ كأسلوب للاحتفاظ بهم واستقطاب آخرين دون مراعاة متطلبات الجودة والضمير المهني».
وحول أسباب الإقبال المتزايد على التعليم الخصوصي، اعتبر محمد أدادا، رئيس مصلحة الإشراف على مؤسسات التعليم الأولي والمدرسي الخصوصي بالأكاديمية الجهوية للتربية بجهة مكناس تافيلالت، في تصريح مماثل، أن «التعليم الخصوصي إطار خاص تقدم فيه خدمة عمومية».
وأوضح أن مؤسسات التعليم الخصوصي ملزمة منذ حصولها على ترخيص من الوزارة الوصية بتطبيق واحترام المناهج والبرامج الدراسية التي لا تختلف على ما هو معتمد في التعليم العمومي، مشيرا إلى أن «قياس النتائج المسجلة يتعين ألا يسقطنا في المقارنة بين النوعين لأن الوعاء يكون واحدا وليس منفصلا».
وذكر، في هذا الصدد، بأن أقسام التميز يلجها 90 في المائة من تلاميذ التعليم العمومي الذين يحصلون على أعلى معدلات، إضافة إلى أن أول معدل بقسم الباكالوريا على مستوى الجهة، على سبيل المثال، يسجل دائما وسط تلاميذ التعليم العمومي.
وأكد أدادا أنه لا وجود لدراسة معمقة في المغرب يمكن البناء عليها لتحديد الفوارق، غير أن القطاع الخاص يلزم أولياء الأمور على متابعة أكبر للأبناء في إطار تعاقد بينهم وبين المؤسسة وهو الأمر الذي يعاني منه التعليم العمومي حيث تترك مسؤولية التلميذ بجميع تفاصيلها لأسرة التعليم.
وأوضح أن التعليم الخصوصي يبقى له هامش لإضافة وتنويع مواد داعمة على البرامج التربوية خاصة اللغات وذلك على حساب طبيعة التدبير الزمني الذي لا يتنازل أولياء الأمور بخصوصه عن دقيقة واحدة، مشيرا إلى أن المواد الداعمة هي نفسها التي تستفيد منها المدرسة العمومية في إطار تفعيل البرنامج الاستعجالي الذي اعتمدته الوزارة في السنوات الأخيرة.
وأبرز أن البرامج التعليمية للمؤسسات الخصوصية تخضع لمراقبة الوزارة الوصية وتستفيد من التعليم العمومي من حيث تأطير المدرسين والترخيص للأساتذة ذوي الخبرة بالتدريس فيها.
وقال إن هذا النوع من التعليم، الذي تراهن عليه الوزارة الوصية، ساهم في إنعاش سوق الشغل لحاملي الشهادات العاطلين الذين استفادوا من دورات تكوينية، في إطار المشروع الثالث من المجال الرابع الذي ترك على عاتق الدولة من أجل تكوين الأساتذة المتعاقدين مع هذا القطاع، إلى جانب المدراء الذين يستفيدون بدورهم من تكوين في إطار بيداغوجية الإدماج.
واعتبر أن التعليم الخصوصي جاء كعنصر مكمل بالمنظومة التعليمية ويتعين أن يشكل رافعة وقدوة للتعليم العمومي إلا أنه، حسب أودادا، لم يبلغ بعد المستوى الذي تطمح إليه الوزارة خاصة وأنه لا يخضع للمراقبة والمتابعة الكافيتين. وأبرز أن أكبر مؤسسة خصوصية لا تتجاوز طاقتها الاستيعابية 200 تلميذ في مستوى الابتدائي بينما في المؤسسات العمومية في بلدة صغيرة قد يتراوح عددهم ما بين 500 و700 تلميذ مما يتطلب مجهودا مضاعفا لتأمين الزمن المدرسي، الذي تربكه الإضرابات المتتالية، بإضافة الساعات خاصة في المستويات الإشهادية.
وعبر عن الأسف لكون بعض المؤسسات الخاصة تحكمها الانتقائية عبر إخضاع التلميذ لامتحان قبل تسجيله معتبرا أن هذه الانتقائية التي لا تعتمدها المؤسسات العمومية، أسلوب غير تربوي ويحرم بعض التلاميذ من فرصة التسجيل.
نادية أبرام و م ع 

...تابع القراءة


رغم أن الميثاق الوطني للتربية والتكوين حدد الأهداف المرتبطة بتأهيل المؤسسات التعليمية فيما يلي :»تحظى صيانة مؤسسات التعليم والتكوين وترميمها والمحافظة على جودة بيئتها بعناية مستمرة». و«يشترط في كل البنايات والتهييئات الجديدة (...) أن تستجيب لمعايير جديدة، محينة ومتلائمة مع خصائص كل وسط من النواحي البيئية والمناخية والاجتماعية والثقافية».
ورغم مرور ثلاث سنوات على انطلاق تفعيل البرنامج الاستعجالي(2009-2012) فإن 48% من المؤسسات التعليمية بالإبتدائي لازالت بدون ماء مقابل 67% خلال الموسم الدراسي 2007-2008 فيما لازلت نسبة 47% بدون كهرباء وحوالي 40% مؤسسة ابتدائية بدون مرافق صحية،وبالمقابل تحسنت وضعية مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي مقارنة بالمواسم السابقة حيث انتقلت نسبة توفير المرافق الصحية بالإعدادي من 58% (2007-2008)إلى 94%(2010-2011)وبالثانوي التأهيلي من 65% إلى 97% أما الربط بالكهرباء والماء فقد فاقت النسبة العامة للسلكين 96% خلال الموسم الدراسي المنصرم.أيضا أحدث الوزارة 499 مؤسسة تعليمية من أصل 1000 تعهدت بها خلال تقديم البرنامج الاستعجالي سنة 2008.
لجنة وزارية تدخل على الخط
إلى ذلك اعترفت لجنة وزارية انكبت على إعداد المخطط الاستعجالي سالف الذكر بغياب مرجعية معيارية دقيقة وملائمة مع غياب الصيانة والترميم المنتظمين، حيث أن المؤسسات التعليمية غالبا ما توجد في حالة متردية.
ويتميز مستوى تجهيزها بنقص كبير يؤثر سلبا على شروط التعليم والتعلم.أيضا حسب اللجنة، لا يوجد نظام صيانة وقائي منظم بصورة معيارية ممنهجة ومنتظمة. وقد ارتكزت الجهود خلال العشرية الحالية بالأساس على بناء مؤسسات جديدة على حساب إعادة تأهيل وإصلاح المؤسسات القائمة.
وقد أضحت المؤسسات المدرسية نتيجة ذلك تعاني من نقص واضح في الصيانة، وهكذا تم إحصاء :942 8 حجرة دراسية غير صالحة بالتعليم الابتدائي، و226 1 بالتعليم الثانوي التأهيلي الإعدادي، و 008 9 مدرسة ابتدائية و28 ثانوية إعدادية غير مسيجة، و550 13 مؤسسة ابتدائية و216 ثانوية إعدادية غير مرتبطة بشبكة توزيع الماءالشروب،ثم 963 10 مؤسسة ابتدائية و63 ثانوية إعدادية غير مرتبطة بشبكة توزيع الكهرباء.
4160 مؤسسة ابتدائية و561 ثانوية إعدادية غير مرتبطة بشبكة التطهير وأيضا حوالي 83% من المؤسسات الابتدائية القروية غير متوفرة على مرافق صحية.
مقترحات لتجاوز الأزمة
ومن أجل تجاوزهذه المعيقات التي تتسبب بدون شك في عدد من الظواهر المؤثرة كالاكتظاظ والهدر المدرسي والتغيبات أوصت اللجنة المذكورة بضرورة ضمان تأهيل البنيات التحتية والتجهيزات في المدارس الابتدائية والثانويات الإعدادية وداخلياتها، مع تأمين استمرار الصيانة بغية توفير ظروف مادية جيدة لاشتغال المدرسين والتلاميذ.
التدابير المعتمدة مع التوفر على معايير منسجمة تخص بناء وتجهيز المؤسسات التعليمية في تناغم مع التقدم التكنولوجي، تكون ملائمة للتقنيات البيداغوجية الحديثة وعناصر الحياة المدرسية الأخرى (تعميم الأنشطة الرياضية بالمؤسسات، تعميم مواد التفتح... إلخ)، على أن تولي عناية خاصة لعملية تحديد معايير تتلاءم والواقع السوسيواقتصادي والجغرافي للجهات استجابة لمتطلبات الترشيد دون أن يؤثر ذلك على جودة الفضاءات التعليمية.
بالإضافة إلى ذلك، ومن أجل مواجهة الطابع الاستعجالي للمرحلة، ستنظم حملة واسعة لتأهيل المدارس الابتدائية والثانويات الإعدادية المتردية، وكذا داخلياتها على مجموع التراب الوطني من أجل إصلاح البنيات التحتية القائمة وتجهيزاتها. ويتعلق الأمر بتمكين كل المؤسسات التعليمية من الماء والكهرباء والمرافق الصحية، والعمل على ترميم كل قاعات الدروس والداخليات، وتجديد التجهيزات المتردية.
نتائج أولية
بعد مرور حوالي ثلاث سنوات،على الوزارة أن تقدم الحصيلة المرحلية والتي وصفها النقابي عبدالعالي الخالدي بالمتواضعة حيث أن البرنامج الاستعجالي تحدث عن بناء 1000 مؤسسة تعليمية خلال أربع سنوات لكن لحدود اللحظة فقد تم إحداث 499 مؤسسة فقط منها 205 بالابتدائي و158 بالثانوي الإعدادي،و136 بالثانوي التأهيلي حسب وثيقة وزارية والتي عددت عدد من منجزات هذه الأخيرة منها تجهيز 908 مؤسسة تعليمية بالسياجات واستفادة 2595 مؤسسة من تجديد الأثاث المدرسي بالإضافة إلى تجهيز 2330 مؤسسة تعليمية بخزانات المياه والصهاريج مع تجهيز 908 مؤسسة بالألواح الشمسية بالإضافة إلى إصلاح 18221 حجرة دراسية واعتبار 13594 حجرة في طور الإصلاح.
الخالدي آخذ على الوزارة استفرادها بإعداد البرنامج الاستعجالي في غياب النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية كما زاد من مؤاخذته على مسؤولي الوزارة بسبب تغييب الشركاء الاجتماعيين خلال تنزيل بنود البرنامج الاستعجالي والذي رصدت له الحكومة ميزانية ضخمة اعتبرت الأكبر في تاريخ الحكومات المتعاقبة،المتحدث أوضح ايضا أن عدد من البنايات والحجرات سواء التي تم إحداثها أو تلك التي تم إصلاحها في حاجة في مراقبة صارمة نظرا لتفشي ظاهرة الغش والسطو على المال العام ، وبخصوص استمرار النقص في توفير الماء والكهرباء والمرافق الصحية للمؤسسات التعليمية خصوصا المتواجدة بالعالم القروي عزا الخالدي الأمر إلى مجموعة من الأسباب منها مشكل توطين المؤسسات التعليمية بحث قد تجد مؤسسة بعيدة عن التجمع السكاني مما يجعلها عرضة للهجومات المتكررة من طرف الغرباء ثم إشكالية العالم القروي في حد ذاته المحروم من مقومات الحياة رغم الشعارات الرنانة للمسؤولين بالإضافة إلى إشكالية التدبير والحكامة.
واستبعد الخالدي أن توفي الوزارة بوعدها القاضي بتمكين المؤسسات التعليمية بمقومات الحياة بنسبة 100% خلال عمر البرنامج الاستعجالي بدليل أن نسبة مهمة من مؤسسات الابتدائي لازالت تعاني،لكنه استطرد بالقول،على الجماعات المحلية أن تتحمل أيضا جانبا من المسؤولية للتخفيف من معاناة رجال ونساء التعليم بالعالم القروي.
الوجدية
...تابع القراءة

الجريــــدة التربويــــة الالكترونيـــة

للاشتراك اضغط على "اعجبني

اشترك تابع الجريدة GOOGLE+

.

للاشتراك اضغط على "j'aime"

ارشيف الجريدة التربوية الالكترونية