المواضيع الاكثر قراءة

للاشتراك اضغط على "اعجبني


...تابع القراءة

...تابع القراءة

...تابع القراءة

 
أفادت إحصائيات المندوبية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم الخميسات أن هذه الأخيرة اتخذت مجموعة من التدابير من أجل إنجاح الدخول المدرسي للموسم الحالي على مستوى الإقليم، وتجاوز الإكراهات التي يعاني منها هذا القطاع والعمل على الحد من الهدر المدرسي عبر تشجيع إقبال أبناء المنطقة على التمدرس.
وأوضح المصدر ذاته، أن هذه السنة الدراسية، ستتميز بإحداث 13 مؤسسة تعليمية موزعة على ست مؤسسات بالسلك الابتدائي بكل من تيفلت والخميسات وسيدي علال البحراوي، وأربع مؤسسات بالسلك الإعدادي ببلدية تيفلت والجماعات القروية جمعة مول البلاد وسيدي علال المصدر ومجمع الطلبة، إضافة إلى إحداث ثلاث مؤسسات تعليمية بالسلك الثانوي التأهيلي ببلدية الخميسات والجماعتين القرويتين عين السبيت وسيدي عبدالرزاق.
كما سيتم بناء ست داخليات منها خمسة بالسلك الإعدادي وواحدة بالسلك التأهيلي وترميم 319 وحدة مدرسية و297 حجرة و 13 داخلية وتوسيع حجرات دراسية بمجموعة من المدارس وتأهيل وحدات مدرسية من حيث المرافق الصحية والماء والكهرباء مما سيمكن من تأمين الدخول المدرسي بالإقليم.
* أزيد من 100 ألف تلميذ وتلميذة بمختلف الأسلاك التعليمية برسم الموسم الدراسي الحالي بإقليم الخميسات
ويبلغ عدد التلاميذ الذين ستستقبلهم المؤسسات التعليمية بمختلف الأسلاك التعليمية 109 ألف و192 تلميذ وتلميذة (منهم 50 ألف و283 تلميذة) بإقليم الخميسات خلال الموسم الدراسي 2012-2011، موزعين على 67 ألف و495 تلميذ بالسلك الابتدائي و27 ألف و355 بسلك الثانوي الإعدادي و14 ألف و342 بسلك الثانوي التأهيلي.
وحسب المصدر، فإن عدد المؤسسات التعليمية بالسلك الابتدائي بالإقليم يصل إلى 143 مدرسة (2514 حجرة للدرس) و35 مؤسسة بالسلك الثانوي الإعدادي (737 حجرة للدرس) و16 مؤسسة بالسلك الثانوي التأهيلي (291 حجرة للدرس).
أما بخصوص الدعم الاجتماعي، فإن حوالي 25 ألف و563 تلميذ وتلميذة سيستفيدون من الإطعام المدرسي، موزعين على 25 ألف و23 تلميذ بالسلك الإعدادي و540 تلميذ بالسلك الابتدائي، كما سيستفيد 2768 تلميذ من الداخليات موزعين على 1754 تلميذ بالسلك التأهيلي و1014 تلميذ بالسلك الإعدادي.
* أزيد من 70 ألف تلميذ وتلميذة يستفيدون من المبادرة الاجتماعية «مليون محفظة» بإقليم الخميسات
وبخصوص المبادرة الاجتماعية «مليون محفظة» فسيستفيد هذه السنة بإقليم الخميسات ما مجموعه 73 ألف و833 تلميذ وتلميذة، بينهم 64 ألف و376 تلميذ وتلميذة بالسلك الابتدائي و9457 تلميذ بالسلك الإعدادي، حيث ستغطي هذه العملية جميع المستويات بالمؤسسات الابتدائية المتواجدة بالوسطين القروي والحضري بالمحفظات والكتب المدرسية, في حين سيتم تغطية جميع المستويات بالسلك الإعدادي بالوسط القروي فقط بالإقليم بالكتب المدرسية.
أحمد الكرمالي و م ع
...تابع القراءة


مناسبة الدخول المدرسي بمدينةورزازات لهذا الموسم لاتختلف عن المواسم السابقة ان لم نقل تتفاقم وتزداد هموم التربية والتعليم ومشاكله بهذه المدينة التي يستعصي على المسؤولين ايجاد حلول انية لها طول السنة الى ان يسدل الستار عن الموسم الدراسي بخطط ومناهج فاشلة يتجرع معها المتمدرسون كل أنواع القساوة التعليمية أمام ظروف غير مناسبة للتمدرس خصوصا بالعالم القروي فإذا كانت المؤسسة المدرسية كبناية بمرافقها المتعددة تعتبر الحجر الأساس في تحقيق المبتغى من التدريس عموما، وان كانت المدارس وسط مدينة ورزازت تعرف وضعية متأزمة فالوضع كإرثي بمدارس العالم القروي التي لا تتوفر على حد أدنى من المواصفات المطلوبة ، رغم المجهودات الكبيرة التي بدلت من أجل نشر التعليم بالعالم القروي، وبما أن الحاجيات ملحة وآنية وتقتضي نوعا من الاستعجال في وضع »بنايات« مدرسية كما تشير بعض البرامج والمشاريع التي تظهر وتختفي ، فمازال الاعتماد أساسا على البناء المفكك، بهشاشته وعدم متانته، فأغلب الأقسام أصبحت متهرئة وغير صالحة لاستعمال، لكن الخطر الذي يمثله هذا النوع من البناء لا يتم الحديث عنه إلا لماما بحيث يستوجب بناء حجرات حقيقية من المتانة والجودة الكافية، واستغلال الإمكانيات الذاتية لكل منطقة في وسائل البناء من حجارة وغيرها، ومراعاة الظروف المناخية لكل منطقة على حدة، و وضع حجرات جديدة تراعي القرب والاندماج في فضاء القرية، وليس بعيدا عنها في مكان معزول ومن خلال استقرائنا لما جادت به معلومات النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات وجدنا ان من جملة المشاكل التي يعرفها الموسم الدراسي كذلك في ضل الحالة الراهنة نجد مشكل الهدر المدرسي بالإضافة الى تفاقم الأمية ومشكل الاكتضاض بالأقسام ناهيك عن النقل المدرسي ونقص في الداخليات خاصة الإناث بالعالم القروي الى جانب تأخر برنامج مليون محفظة هذه السنة الذي صعب من تمكين بعض الاسر من الاستفادة منها وبالتالي تأخر بداية الدراسة في بعض الفصول الابتدائية ومن الحلول التي تراها النيابة الإقليمية للتعليم بورزازات لحل هذه المشاكل وتسهيل الولوج الى المدرسة وتشجيع التمدرس يجب تضافر الجهود للنهوض بهذا القطاع و الوقوف عند آليات مهمة تتجلي في مجالس المؤسسات كمجلس التدبير المجلس التربوي ،المجلس التعليمي ومجلس القسم التي يجب ان تكون حاضرة بقوة ويتم تفعيلها لأجل حسن تدبير قطاع التعليم بورزازات وكطريق لحل جميع المشاكل الداخلية والخارجية للمؤسسة التعليمية ودون إغفال الدور والدعم المنتظر من بعض الجهات الأخرى لإنجاح العملية التعليمية كهيأة التدريس والجماعات المحلي والادراة التربوية وجمعيات الآباء لكونها مدعوة للانخراط في هذالورش المؤسساتي بكل فاعلية وارادة صادقة ,للرأي العام وجهة نظر خاصة
«ميسور محمد:
مفتش بقطاع التعليم
السلطة المحلية والإقليمية هي التي يجب أن تكون السباقة في دعم التمدرس وترجمة مبادئ ميثاق التربية والتكوين إلى ارض الواقع وقد فتح الميثاق الباب للشركات مع المجالس المنتخبة،وسائر الهيئات والجمعيات لخدمة أهداف التمدرس الحقيقية كما أن الميثاق أوصى أن تكون لكل مؤسسة مجلس تدبير منتخب إلا أن العقلية التقليدية عند بعض رؤساء المؤسسات المؤسسات يحول دون تفعيل مجلس التدبير بأسلوب أنجع؛وهذا السلوك ليس بريئا،والعقليات من هذا النوع أيضا تؤثر على انفتاح المؤسسة على محيطها؛ولنأخذ على سبيل المثا ل انتخاب جمعية أباء التلاميذ حيث نجد أن أغلبية الجمعيات لانتخب بالشكل الذي نصت عليه مادة الميثاق إذ يكون الانتخاب صوريا بحضور أقلية من اولياء التلاميذ مما يغيب الشفافية والديمقراطية في التسيير والتدبير وانعدام الحكامة الجيدة وثقافة التشارك هي من أسباب جمود المؤسسة وعدم حيويتها.
أقباب عمر: مكتبي
بالنسبة لهذا الموسم نعيش أزمة خانقة خلقتها ظروف المبادرة الوطنية للتنمية التي أجلت استخلاص عشرة بالمائة لأصحاب المطابع الكبرى مما أزم العلاقة بين أرباب المكتبات وأصحاب المطابع المكلفة بالتوزيع بحيث قلل من حجم التعامل في تسهيل تزويدنا بالأدوات والكتب والتشديد أثناء عملية الدفع إلى جانب نقص بعض عناوين المقررات التي تجعل الزبائن متوترة أثناء اقتناء الكتب وبسبب ضعف القدرة الشرائية للساكنة وتوالي المناسبات أصبح لزاما علينا التعامل بالطلق مع الزبائن وهناك ازمة أخرى لاتقل أهمية عن سابقتها خلقها بعض المسؤولين عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باستعمال الوساطة والزابونية وتمكين أصحاب المكتبات الكبرى من الاستفادة من هذه المبادرة مما عجل باقفال مجموعة من المكتبات الصغرى ابوابهابسبب العجز بالرغم من تكوين جمعية لحماية مصالح المكتبات بورزازات منذ السنة الفارطة إلا أن البعض استغلها لقضاء أغراضه الشخصية.
إبراهيم مرزاقي
...تابع القراءة

 
احتضن المركز التربوي الجهوي، يوم 20 شتنبر الجاري اجتماع لأعضاء المجلس الإداري لأكادمية جهة مكناس تافيلالت .


افتتح الاجتماع من طرف السيد محمد أدادا، المنسق الجهوي للبرنامج الاستعجالي، نيابة عن السيد مدير الأكاديمية الذي كان في مهمة بفاس للمشاركة في اللقاءات الخصصة لمشروع الجهوية الموسعة، فاستعرض برنامج اللقاء،ثم سلم رئاسة اللقاء للسيد أحمد مقادري؛ أكبر اللأعضاء الحاضرين سنا، وذلك تبعا للتقليد الساري في هذا الخصوص.


تضمنت أشغال اللقاء، الذي حضره بعض السادة نواب الوزارة بالجهة، ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية، وأعضاء الفريق الجهوي للبرنامج الاستعجالي، تقديم ثلاثة عروض: الأول حول نتائج الامتحانات الإشهادية بالجهة، والثاني حول حصيلة البرنامج الاستعجالي خلال سنتي 2009 و 2010 والأسدس الأول من سنة 2011؛ بينما تناول العرض الثاني آثار تنفبذ البرنامج الاستعجالي على تطور المؤشرات التربوية بالجهة. وقد تلا ذلك تقديم و مناقشة تقارير اللجن الثمانية المنبثقة عن المجلس الإداري لللأكاديمية من طرف مقرري هذه اللجان الثمانية، وبعد ذلك انكب الأعضاء على دراسة مشروع اتفاقية الشراكة والتعاون بين أكاديمية جهة مكناس- تافيلالت والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي قصد المصادقة عليها

...تابع القراءة

تو صلت الجريدة التربوية الالكترونية  ببيان المجلس الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالفقيه بن صالح ، حمل فيه مسؤولية تردي الوضع التعليم و تراكم المشاكل الى مدير الاكاديمية الجهوية لحهة تادلا ازيلال و فيما يلي البيان كما توصلنا به:


...تابع القراءة



مرسوم يتعلق بتحديد شروط الاستفادة من صندوق التكافل العائلي

مرسوم يتعلق بتحديد شروط الاستفادة من صندوق التكافل العائلي
maroc droit

...تابع القراءة

حركة انتقالية استدراكية بمعايير موضوعية في قطاع التعليم
العلم


عقدت كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي لقاء مع النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية أول أمس الأربعاء وتمحور اللقاء حول الدخول المدرسي والحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي برسم سنوات 2011-2009 في عرض لكاتبة الدولة، ثم حول الوضعيةا لحالية لتفعيل نتائج الحوار الاجتماعي بقطاع التعليم المدرسي من خلال عرض قدمه مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر، وحول معالم الدخول المدرسي التربوي 2012-2011 في مجال الموارد البشرية في عرض لمدير الخريطة المدرسية واعادة الانتشار، كما شارك مدير تكوين الاطر في إعطاء توضيحات حول التكوين الذي تلقاه حاملو الشهادات المستفيدون من التوظيف المباشر الأخير. وتم الاتفاق على تنظيم حركة انتقالية استدراكية بمعايير موضوعية متفق عليها وعقد لقاء الأسبوع المقبل مع الموارد البشرية باشراف الكاتب العام لقطاع التعليم المدرسي حول الحركة الانتقالية الاستدراكية والملفات العالقة. أما النقط الاخبارية المتعلقة بتفعيل نتائج الحوار الاجتماعي بقطاع التعليم المدرسي فهي كما يلي:  تمديد العمل بالمادة 112 القاضية بالترقي من الدرجة 3 إلى الدرجة 2 على أساس 15 سنة منها 6 سنوات في الدرجة ابتداء من 2007 إلى غاية 2013، وقد تم اعداد مشروع مرسوم بشأن تعديل مقتضيات المادة 112 وتم إعداد لوائح المعنيين بالأمر ودعوة اللجان الثنائية يوم 6 أكتوبر القادم. كما تم الاتفاق في الاجتماع على تسوية ملفات حاملي الاجازة أو الماستر برسم سنوات 2010-2009-2008 و2011 بترخيص استثنائي من الوزير الأول وتمت إحالة ملفات المعنيين بالأمر على مصالح أخازن الوزاري للتأشير منذ ماي 2011 وقد تمت معالجة حوالي 2800 حالة من طرف مصالح المراقبة المالية، وينتظر أن تتم التسوية المالية ابتداء من أكتوبر القادم. كما تمت تسوية ملف المعلمين العرضيين سابقا من حاملي الاجازة بترخيص استثنائي تبعا لرسالة الوزير الأول، من إطار اساتذة التعليم الابتدائي السلم10، في اليوم الموالي للترسيم. كما تمت الزيادة في تعويضات المفتشين وأحيل الملف على وزارة تحديث القطاعات للمصادقة والنشر بالجريدة الرسمية. والزيادة في التعويض عن الاعباء الخاصة بمبلغ شهري خام قدره 550 درهم ابتداء من فاتح ماي 2011 لحوالي 9400 مديرة ومدير لمؤسسات التعليم العمومي بجميع الاسلاك، بالاضافة الى التعويض عن العمل بالمناطق النائية والصعبة، والتعويض عن التكوين حيث تم الشروع في أداء التعويضات للمستحقين باعتماد معيار الأقدمية. وقد اجمعت النقابات التعليمية الخمس على ضرورة التسريع بأجرأة نتائج الحوار القطاعي والحوار المركزي والاستجابة للمطالب الفئوية وايجاد حلول للملفات العالقة.

...تابع القراءة

احتضن المركز الجهوي للتكوين المستمر والبحث التربوي بمراكش أياما تكوينية حول تفعيل الإستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 24 شتنبر 2011.
وتهدف هذه الدورة التكوينية، المنظمة من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش تانسيفت الحوز، إلى التعرف على أداة DCA (التشخيص القصير المطبق) كأداة للتخطيط الإستراتيجي، وتقاسم وتفعيل مستجدات مشروع المؤسسة علاوة على تطوير آليات التكوين الخاصة بهذا المشروع.
وقد أطر هذه الدورة الفريق الجهوي، الذي يتكون من أطر وكفاءات تربوية لها تجربة وخبرة في مجال بلورة مشروع المؤسسة وفق أداة التشخيص القصير المطبق. واستفاد منها حوالي 60 من المكونين من مختلف نيابات الجهة، من مفتشين وأطر إدارية مكلفة بمشروع المؤسسة ومديري المؤسسات بالأسلاك التعليمية الثلاثة.
وخلال الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى، ألقى السيد عبد اللطيف النميريش، المنسق الجهوي لمشروع E1P12 المتعلق بتحسين جودة الحياة المدرسية على صعيد الأكاديمية، عرضا تطرق فيه للسياق العام للإستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة، حيث يلاحظ الاهتمام المتزايد بهذا المشروع، وتفعيله من خلال إحداث آليات لتهيئ المدرسة المغربية لتحظى بالاستقلالية التدبيرية والمالية.
ثم سجل، بإيجابية، انخراط المؤسسات التعليمية والنيابات بالجهة في المسابقات الوطنية لمشروع المؤسسة والأندية التربوية، مشيرا إلى تتويج الأكاديمية، في هذا المجال، للمرة الثانية على التوالي.
ومن جانبه، قدم السيد أحمد مزكوري، مكلف بمشروع المؤسسة بنيابة مراكش، عرضا حول موضوع: "بلورة مشروع المؤسسة باستخدام أداة التشخيص القصير المطبق"، دعا فيه إلى ضرورة توحيد الرؤى حول هذا المشروع من حيث المفهوم والمرتكزات والأهداف والمقاربات، مبرزا أنه يتعذر تطوير أداء مؤسسة تعليمية إذا لم يتوفر الفاعلون بها على منظور ورؤية مشتركة لما ينشدونه منها، وكذا على معرفة بنقط ضعفها ونقط قوتها وأولوياتها، ومخطط عمل لتجاوز الصعوبات وتصحيح الاختلالات، وإمكانيات مادية وبشرية محددة لأجراة أنشطتها.
وأضاف أن مشروع المؤسسة يجعل من التربويين والإداريين أطرا عارفة بواقع المؤسسة من خلال تحليل منهجي، ويجعل هذه الأطر تعمل على ابتكار الحلول ووضع الخطط وتنفيذها، وتتحمل المسؤولية تجاه المؤسسة، وتجتهد في تطويرها وتحسين مؤشراتها.
وأوضح أن التشخيص القصير المطبق هوأداة لمعرفة الوضع الحالي والمستقبلي للمؤسسة، من خلال تحليل نقط القوة ونقط الضعف والفرص والتهديدات والأولويات والمكونات الإدارية والوظائف وخصوصية المؤسسة، مشيرا أن هذه الأداة تساعد على استخلاص عوامل النجاح الأساسية التي تحدد ملامح رسالة المؤسسة، وتمكن من تحديد الأهداف الإستراتيجية، وإعداد البرامج التي سيتم تنفيذها في إطار مشروع المؤسسة، وتحديد مراحلها الزمنية والجهة المسؤولة عن التنفيذ.
إثر ذلك، انقسم المستفيدون من الدورة التكوينية إلى ثلاث مجموعات، اشتغلت طيلة أيام التكوين، ضمن ورشة حول موضوع: "بلورة مشروع المؤسسة اعتمادا على أداة التخطيط الإستراتيجي (DCA)".
وفي الختام، تم تقديم أشغال الورشة، وتوزيع شواهد المشاركة على جميع المستفيدين من هذا التكوين.
عبد الرزاق القاروني
...تابع القراءة






في إطار الأهمية التي يحظى بها الشأن التعليمي والتربوي في أوساط مختلف السلطات المحلية والمصالح الخارجية والمجالس المنتخبة وفعاليات المجتمع المدني بإقليم طانطان، وسعيا لإعطاء الدخول المدرسي العناية التي يستحقها باعتباره محطة تربوية هامة، وتزامنا مع الانطلاقة الفعلية للدراسة برسم الموسم الدراسي 2011/2012 الذي يصادف انطلاق السنة الثالثة من تنفيذ مشاريع البرنامج الاستعجالي، أشرف عامل إقليم طانطان، السيد أحمد مرغيش، رفقة رئيس مصلحة الشؤون التربوية وتنشيط المؤسسات، السيد يحضيه الزيوان، إلى جانب وفد ضم شخصيات مدنية وعسكرية وعدد من الفعاليات الجمعوية والتربوية، يوم الخميس 15 شتنبر الجاري، على تنظيم زيارة تفقدية لمجموعة من المؤسسات التعليمية......


وقد قدم أطر الإدارة التربوية بكل من مدرسة الشريف الإدريسي الابتدائية وثانوية المسيرة الخضراء الإعدادية وثانوية محمد الخامس التأهيلية شروحات للوفد الرسمي، تتعلق ببنيات هذه المؤسسات التي شملتها الزيارة، إلى جانب معطيات تتعلق بقطاع التربية والتكوين بالإقليم.

هذا وأشرف السيد عامل الإقليم على توزيع عينات من المحافظ والأطقم المدرسية في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة على بعض التلميذات والتلاميذ، كما عاين صحبة الوفد المرافق له مجموعة من المتعلمات والمتعلمين خلال تناولهم وجبة الإطعام المدرسي، وأشرف كذلك على توزيع عينات من اللباس الموحد على بعض تلميذات وتلاميذ جيل مدرسة النجاح.
وقد شكلت هذه الزيارة التفقدية فرصة عاين خلالها الوفد الرسمي الانطلاقة الفعلية للدراسة بعدد من الأقسام الابتدائية والإعدادية، وما صاحب ذلك من حضور مكثف للتلاميذ والتلميذات بمختلف مستويات سلك التعليم الابتدائي وكذا بسلك الثانوي الإعدادي، كما زار الوفد إحدى مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي التي فتحت أبوابها مع بداية الموسم الدراسي الحالي، وأعطى الانطلاقة الفعلية للدراسة بها.
وتجدر الإشارة إلى أن الدخول المدرسي الحالي تميز على مستوى توسيع العرض التربوي بفتح مؤسستين جديدتين للتعليم الابتدائي العمومي ومؤسسة للتعليم الثانوي التأهيلي، إلى جانب مؤسسة جديدة للتعليم المدرسي الخصوصي، لينتقل عدد مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي إلى سبع (07) مؤسسات يرتقب أن تستقبل أزيد من 2000 تلميذة وتلميذ، فضلا عن حوالي 700 طفل وطفلة بالتعليم الأولي.
ووفق المعطيات الأولية فإنه من المتوقع أن يصل مجموع التلاميذ بالإقليم خلال الموسم الدراسي الحالي 9593 تلميذة وتلميذا بالتعليم الابتدائي، و5321 بسلك التعليم الثانوي الإعدادي، و4043 بالتعليم الثانوي التأهيلي.
هذا وقد تم تعميم الاستفادة من الأطقم المدرسية بنسبة 100% على تلاميذ سلك التعليم الابتدائي بالوسطين القروي والحضري في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة، كما استفاد 1600 تلميذة وتلميذ بالسنة الأولى من التعليم الابتدائي من الزي المدرسي الموحد، فضلا عن استفادة تلاميذ الوسط القروي من 37 دراجة هوائية، وفي إطار الدعم الاجتماعي دائما فقد بلغ عدد المستفيدين من الإطعام المدرسي 5500 تلميذة وتلميذا بالوسطين القروي والحضري، فيما يتوفر الإقليم على داخليتين يستفيد من خدماتهما حوالي 353 مستفيدة ومستفيدا.

مراسلة رشيد بوهنكر
رئيس مكتب الاتصال
الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم السمارة


















...تابع القراءة


اصغط على الصورة لتظهر بوضوح 

مراسلة مراسل الجريدة التربوية الالكترونية بطاطا و النواحي فريد الخمسي

...تابع القراءة


مراسلة مراسل الجريدة التربوية الالكترونية فريد الخمسي
...تابع القراءة

...تابع القراءة

اضغك على الصورة لتكبيرها

مراسلة مراسل الجريدة التربوية الالكترونية فريد الخمسي
...تابع القراءة

اليكم البيان كما توصلت به الجريدة التربوية الالكترونية

بـــــــيـــــان


إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ـ مراكش ـ العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل في اجتماعه العادي ليوم 21 شتنبر 2011 بمقر الاتحاد المحلي وبعد مناقشته للوضع التعليمي بالإقليم الذي يتفاقم بشكل خطير سنة بعد أخرى ، فإنه يسجل ما يلي:

1*التأخر في بناء المؤسسات المحدثة وضغطه على توثير الدخول المدرسي لهذا الموسم وهوما يتناقض بشكل صارخ مع شعار تأمين الزمن المدرسي . 2*التأخر الحاصل في بناء قاعات إضافية بثانوية الزرقطوني وانعكاسه على البنية التربوية للمؤسسة 3*تذمر الآباء وتخوفهم من تكرار تجربة السنوات الماضية بالنسبة للمؤسسات المحدثة دفعهم الى نقل أبنائهم الى مؤسسات بعيدة عن سكناهم ، مما ضاعف من معاناتهم وأدى إلى رفع الاكتظاظ في هذه المؤسسات . 4*الاكتظاظ في بعض الأقسام حطم الأرقام القياسية بسب الارتجال في تدبير البنية التربوية لبعض المؤسسات الذي رفع عدد التلاميذ بأقسام الجذع المشترك الى اكثر من 70 تلميذا ( ثا الزرقطوني التأهيلية ) وارتفاع معدل التلاميذ بباقي المستويات الى ما يفوق 54 تلميذا بالمسيرات ودوار العسكر والمحاميد . 5*رفض العديد من المؤسسات تسجيل التلاميذ والتلميذات الوافدين من خارج الجماعة رغم إدلائهم بشهادة سكنى تثبت انتقال اسرهم إلى الاستقرار بهذه الجماعات التي تتواجد بها هذه المؤسسات خاصة في منطقة المحاميد و المسيرات و جليز بدعوى الاكتظاظ . 6*برمجة إصلاح بعض الداخليات مع بداية الدخول المدرسي ، بشكل يتناقض مع توجيهات المقرر الوزاري المنظم للسنة الدراسية . 7*الخصاص الكبير في الموارد البشرية الذي تعرفه بعض المؤسسات الثانوية والاعدادية في بعض المواد. واللجوء الى الحلول الترقيعية بضم المستويات في التعليم الابتدائي وتعميق الاكتظاظ بالمستويات الأخرى وتفييض المدرسين للتغطية على هذا الخصاص للإجهاز على ما تبقى من خدمات المدرسة العمومية .

وبناء عليه فإن المكتب الإقليمي يدعو الى :

8*التقاط اللحظة الحرجة التي تعيشها المدرسة العمومية لتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة ، والتأسيس لثقافة تشاركية تقوم على قوة اقتراحية نابعة من غيرة وطنية حقيقية على المدرسة العمومية ، تلتزم بفتح كافة الملفات التي تهم الشأن التعليمي بالإقليم ( البرنامج الاستعجالي والتجهيزات والسكنيات المحتلة والتربية غير النظامية وتدبير الموارد البشرية ، والهدر المدرسي واصلاح المنظومة البيداغوجية وظاهرة اكتظاظ الاقسام وتأثيرها على جودة المنتوج التربوي والزمن







المدرسي والتكوين والمراقبة وغيرها من القضايا ) لمواجهة السياسة التعليمية التي ما فتئت تعمق اختلالات المدرسة العمومية .


9* دمقرطة الشأن التعليمي بالإقليم وذلك بتنظيم حركة محلية شفافة ونزيهة قائمة على منطق الاستحقاق ، لفائدة هيأة التدريس لسد الخصاص مباشرة بعد ظهور نتائج الحركة الجهوية ضمانا لحقوق الشغيلة التعليمية من جهة وصونا لحقوق ابناء الشعب المغربي في التمدرس من جهة ثانية . 10*التدقيق في المعطيات الخاصة بالموارد البشرية بالنسبة للأسلاك الثلاثة وتحيينها وفق المراسلة الوزارية عدد 627/11 بتاريخ 8/8/2011 في شان تحديد الفائض . 11*الغاء جميع التكليفات المؤقتة بعد اجراء الحركة المحلية مباشرة ووضع معايير موضوعية وشفافة لسد الخصاص . 12*التصدي لظاهرة الموظفين الأشباح وأشباه الأشباح وفضح ومحاسبة كل من سولت له نفسه التستر عليهم مع العمل على تقليص العدد الهائل الذي يشتغل ببعض المصالح بالنيابة والاكاديمية أو بعض المكاتب التابعة لهما. 13*تفعيل المذكرة 40 المنظمة لعملية اسناد السكنيات الشاغرة للأعوان وافراغ السكنيات المحتلة والمخصصة اصلا لهذه الفئة واعتبار هذه الفئة كلها حالات اجتماعية ضاغطة تجنبا لأي تلاعب او محسوبية في هذا الملف ، وتنظيم حركة انتقالية نزيهة وشفافة لفائدتها . 14*تنظيم حركة محلية للمحررين والكتاب الاداريين ضمانا لحقوق هذه الفئة المنسية. 15*دعم ومساندة المنسقية الوطنية للملحقين التربويين وملحقي الاقتصاد والادارة والاساتذة المنتظرين تغيير اطارهم الى غاية 2011 ، في نضالاتها المشروعة . 16*استنكار ما يتعرض له بعض رجال التعليم في العالم القروي من استفزازات ومضايقات من طرف بعض المستشارين الجماعيين وممثلي السلطات المحلية. 17* التسريع بتوفير الفضاء والمقر الملائم للمركز التربوي الجهوي بأفق تهييئ الشروط والمواصفات للتكوين الاساس والمستمر والبحث التربوي في اطار المركز الجهوي للتكوين الذي ينص عليه المخطط الاستعجالي. 18*المشاركة المكثفة في الاحتفال الذي ستنظمه النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمناسبة اليوم العالمي للمدرس بمدينة مراكش

والمكتب الاقليمي إذ ينبه لخطورة الأزمة التي يجتازها القطاع إقليميا ، فإنه يحمل المسؤولية كاملة للجهات المعنية إقليميا وجهويا ووطنيا في ما ستؤول اليه الاوضاع التعليمية بالإقليم ويحتفظ لنفسه بحق اللجوء إلى جميع الأشكال النضالية ويدعو الشغيلة التعليمية الى الحذر واليقظة والمشاركة المكثفة في المحطات النضالية القادمة استعدادا للدفاع عن حقوقها المشروعة .

المكتب الاقليمي



...تابع القراءة

اكتشف علماء أوربيون ضمن مشروع أوبرا في مختبر "سيرن" بسويسرا، جزيئات تفوق سرعتها سرعة الضوء، ما يهدد نظرية النسبية التي وضعها الفيزيائي ألبرت أينشتاين، و التي تقول أن فوتونات الضوء هي أسرع جزيئات في الكون.



...تابع القراءة

البيان صادر بتاريخ 25 شتنبر 2011






...تابع القراءة

مراسلة مراسل الجريدة التربوية الالكترونية بمراكش حسن وهبي

...تابع القراءة




اتجهت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي (قطاع التعليم المدرسي) مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية إلى إجراء حركة استثنائية وطنية لجبر ضرر الحركة السرية التي أطلقتها الوزارة في شهر رمضان الماضي، وما يزال نزيفها يتواصل خلال شهر شتنبر الجاري عبر تنقيلات فردية من هاته النيابة إلى تلك ومن تلك الأكاديمية إلى أكاديمية أخرى.

واستغرب مراقبون للشأن التعليمي بالمغرب في اتصال بـ"موقع لكم" من سلوك النقابات التعليمية التي من المفروض أن تدافع عن هموم وقضايا نساء ورجال التعليم بالقول "الفقيه لي تريجينا براكتو دخل الجامع بلغتو"، في إشارة إلى النقابات التعليمية التي كان من المفروض أن تتصدى لهاته السلوكات الوزارية ضدا على القانون وضدا على مبدأ تكافؤ الفرص والاستحقاق الذي تتغنى به الوزارة وترفعه النقابات في بياناتها" على حد تعبيرهم.

ولم يتضح إلى اليوم الآلية التي ستعتمدها الوزارة ضمن ما أسمته "الحركة الاستثنائية الوطنية" لإرضاء الخواطر في الوقت الذي تئن فيه عدد من النيابات من خصاص فضيع في الموارد البشرية، ليتم تعميق نزيف الخصاص إلى الخصاص الاضافي، وتمعيق الفائض إلى الفائض ومراكمة الأشباح وساء بمقرات النيابات أو الأكاديميات أو في اتجاه الإدارة المركزية من خلال المديريات التي انتقل إليها خلال شتنبر الجاري عدد من المحظوظات والمحظوظين، والذين لا يشكلون أية قيمة مضافة إلى الادارة باستثناء ملء الكراسي لا أقل ولا أكثر تعلق مصادرنا في ألم وأسف على ما حل بقطاع التعليم المدرسي من زبونية ومحسوبية.

وينتظر أن يتم اعتماد كوطا فيما بين النقابات التعليمية والوزارة من جديد لتمرير ملفات الانتقالات ضمن ما يسمى اليوم "الحركة الاستثنائية الوطنية" التي ليس لها أي اعتبار أو مسوغ قانوني، أمام الحركات الانتقالية الوطنية والجهوية والمحلية، مما سيزيد من تعميق التذمر لدى آلاف الأستاذات والأستاذة الذين يئنون من العمل في الأرياف والبوادي بعيدا عن أزواجهم وأبناءهم وأسرهم، ويواجهون مستقبلا مجهولا تؤكد مصادرنا.

موقع لكم
...تابع القراءة

...تابع القراءة

تعلن جمعية بسم الله للتنمية والأعمال الإجتماعية بالريف إلى كافة المنقطعين عن الدراسة ، أو الذين لم يسبق
لهم التمدرس ويتراوح عمرهم ما بين 9 و 14 سنة ، أن الجمعية فتحت أبواب التسجيل في برنامج
التربية غير النظامية الذي يخول فرصة الإستفادة من تكوينات موازية طيلة الموسم الدراسي و فرصة الإدماج في التعليم النظامي أو التكوين المهني . فعلى الراغبين في الاستفادة من البرنامج الاتصال بالجمعية لتسجيل أنفسهم إلى غاية 27 أكتوبر 2011 كآخر أجل للتسجيل .
الوثائق المطلوبة : طلب + موافقة ولي الأمر
تسلم الطلبات للسيد الجوهري محمد بصفته منسقا للمشروع وكاتب العام لنفس الجمعية عند ( أنترنيت أحرشاو بحي إلهام - ابن الطيب المركز- الدريوش- )
...تابع القراءة


عقد المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم اجتماعا عاديا يوم 18 شتنبر 2011 بالرباط من أجل مواكبة الدخول المدرسي للموسم الحالي ، وتتبع تنفيذ نتائج الحوار مع الوزارة من خلال النتائج المرحلية المتفق عليها ضمن الملف المطلبي في شموليته.
وقد تناول أعضاء المكتب بالدراسة والتحليل ضمن جدول أعمال اللقاء تقييم تنفيذ الوزارة للنتائج المتفق عليها في الحوار الأخير، والإستراتيجية المستقبلية ، والدخول المدرسي الحالي في ضوء أهداف البرنامج الاستعجالي ،ومسألة الاستقلالية الوظيفية،وموقع هيئة التفتيش في المنظومة ، والتنسيق التخصصي الجهوي والمركزي ،والحركة الاستثنائية وغيرها .
وتأسف المكتب المذكور في بيان توصلت " أخبار بلادي" بنسخة منه، لما يعرفه تنفيذ مقتضيات الاتفاق الأخير مع الوزارة من تلكؤ وبطء وإخلال متكرر بالآجال خاصة ما تعلق بالتعويض عن التدريب ، وإدراج مركزي تكوين المفتشين ضمن المعاهد والمؤسسات التي يسمح دبلومها بمتابعة الدراسة الجامعية وفق ما تم الاتفاق حوله، وإصدار مذكرة مأسسة الحوار مع النقابة .
ودعا الحكومة إلى الإسراع بإصدار المرسوم الخاص بمراجعة التعويض التكميلي عن التفتيش لتمكين الهيئة من مستحقاتها المادية، كما اعتبر الدخول المدرسي الحالي استمرارا في تكريس أزمة قطاع التربية والتعليم حيث التأخر كالعادة في بناء المؤسسات المحدثة ،والخصاص المتفاقم في الأطر والتخصصات ،وانعدام التأهيل للمدمجين من حملة الشهادات ، والاكتظاظ .كما يعتبر برمجة عملية تقويم المستلزمات مجددا إمعانا في هدرا للمال العام خاصة في غياب استثمار نتائج التقويم عمليا، كما دعا الوزارة إلى تفعيل تنظيم التفتيش كاملا خاصة المجلس المركزي للتنسيق ، و الاستجابة لمطالب ومستلزمات عمل المنسقين التخصصين المركزيين والجهويين لتمكينهم من القيام بعملهم على الوجه الأكمل، والمجلس الوطني للانعقاد يوم 16 أكتوبر 2011 بالرباط لتقييم الوضع الحالي واتخاذ التدابير المناسبة لحمل الوزارة على تنفيذ التزاماتها .
وطالب بتنظيم حركة استثنائية للحالات الاجتماعية والصحية لتحقيق تكافؤ الفرص بين جميع موظفي وزارة التربية الوطنية خاصة مع استفادة البعض من الانتقال خلال شهر غشت خارج الحركة الانتقالية ، كما جدد مطالبته الوزارة بالوفاء بوعدها بتنظيم لقاء خاص مع النقابة حول موضوع الاستقلالية الوظيفية وفق ما التزمت به السيدة كاتبة الدولة في اللقاء الأخير مع المكتب الوطني وفق نظرة شمولية تمكن الهيئة من مرسوم خاص يضبط الهيكلة والاختصاصات وبما ينعكس إيجابا على ملفات التقويم والافتحاص والتأطير في المنظومة .
ولم يفت المكتب المذكور أن يستنكر اللامبالاة الذي تسلكها أكاديمية فاس بولمان في التعاطي مع ملف هيئة التفتيش خاصة بعد إخلالها بالاتفاقات المبرمة مع المكتب الجهوي للنقابة ويطالب الوزارة بالتدخل لإنقاذ الدخول المدرسي الحالي .
عبد الرحيم الضاقية
أخبار بلادي
...تابع القراءة





اخبارنا  ـ متابعة
أوضح مصدر مطلع على نص مشروع قانون المالية الذي قرر عباس الفاسي رئيس الحكومة، بحكم صلاحياته الدستورية، سحبه من مجلس النواب بعد زوال يوم الثلاثاء الماضي حوالي ربع ساعة على إيداعه هناك، أنه يتضمن إجراءات اجتماعية يتم إحداثها لأول مرة. يتعلق الأمر بـ"مساهمات تضامنية" تشكل أساس ميزانية صندوق التضامن الوطني الذي يقترح مشروع القانون تأسيسه لدعم الفقراء.

هذه المساهمات تتشكل مما يعادل 1 بالمائة من رقم معاملات شركات الاتصالات الهاتفية وشركات الإسمنت والأبناك وشركات التأمين، اعتبارا لكون هذه الشركات تحقق هامش أرباح مرتفع سنويا، وشريطة أن لا يؤثر اقتطاع هذه المساهمات التضامنية على الأسعار والخدمات التي توفرها هذه الشركات للمواطنين. كما يتم تمويل الصندوق من "مساهمة تضامنية" أخرى يدفعها الأغنياء الذين تبلغ فواتير استهلاكهم للكهرباء الشطر الثالث، وهو المعيار الذي جرى اعتماده لتحديد فئة "الأغنياء" المؤهلين لأداء هذه المساهمة التضامنية لصالح الفقراء.

هؤلاء يقدر عددهم بحوالي 8 ملايين ونصف مليون مغربي، استنادا على الإحصائيات التي تمت بمناسبة تحديد الفئات المؤهلة للاستفادة من الخدمات الصحية المجانية لبطاقة "راميد".

المصدر أشار إلى أن وزارة المالية واجهت صعوبات ومقاومات أثناء تحضيرها لهذا المشروع بهذه المقتضيات الاجتماعية رغم "رمزيتها"، على حد تعبير المصدر، من جهات "تعتقد أن اعتماد هذه المساهمات التضامنية من شأنه الإضرار بمصالح الأغنياء وتقليص فرص الاستثمارات". كما لم يستبعد المصدر أن يكون لقرار السحب المفاجئ لهذا المشروع من طرف رئيس الحكومة علاقة بما يتضمنه من إجراءات اجتماعية في سياق التنافس الانتخابي بين حزب الاستقلال الذي يقود الحكومة وحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي يقوده وزير الاقتصاد والمالية، وأحد المرشحين لمنافسة الاستقلاليين على المراتب الأولى في الانتخابات التشريعية المرتقبة ليوم 25 نونبر المقبل
...تابع القراءة




أخبارنا المغربية
تثير ظاهرة العنوسة جدلا كبيرا في المجتمع المغربي في وقت تشير فيه بعض الدراسات إلى أن نسبة الشباب العازفين عن الزواج تتجاوز خمسين بالمئة. وفيما يحذر الخبراء من تفاقم هذه الظاهرة وأثرها السلبي على المجتمع المغربي، يجد البعض عدد كبيرا من الأسباب التي تؤدي إليها منها غلاء المهور وتكاليف الزفاف والسكن والشروط القاسية التي يفرضها أهل الفتاة على الخاطب وغيرها. ويرى عمر (27 عاما) أن الأوضاع الاقتصادية هي "السبب الرئيسي الذي يمنع الشاب من الزواج، ويجعله يتردد ويفكر قبل الإقدام على هذه الخطوة، هذا إن فكر فيها أصلا، لهذا تفاقمت العنوسة بين الفتيات".
ويضيف لصحيفة : "ربما ذلك راجع إلى تكاليف العرس والتبذير في الأفراح، وعدم قدرة الشباب في ظل أزمة السكن وارتفاع الأثمان الصاروخية للشقق مع وجود البطالة".
وتشكو مريم (31 عاما) من نظرة المجتمع القاسية تجاه الفتاة العانس "زيادة على سوء الظن في الفتاة، التي فاتها قطار الزواج، كما لها تأثير كبير ليس على الفتاة العانس فقط، وإنما على أسرتها، وأيضا المحيط الأسري الذي تعيش فيه، وتصبح أسيرة الأقاويل والتساؤلات".
وتفسر التأخر في الزواج إلى أن "بعض الشباب يفضلون تأخير الزواج ليتمتعوا بفترة طويلة من حياة العزوبية، خاصة في ظل الحياة العصرية والحرية المتوفرة، التي تساعده على تلبية مبتغاه".
وتضيف "في الغالب، يكون الخوف على الإقدام على هذه الخطوة، لما لها من المسؤوليات، بعدما تعود على حياة سهلة يعيشها بكل حرية، ويستمتع بها دون محاسبة أحد، أو يطالبه بالتزامات ومسؤوليات، فالشباب ينظرون إلى الزواج على أنه قيد وعبء يحرمهم من حياتهم".
وتشير إحدى الدراسات أن هناك شريحة واسعة من المغربيات يقاطعن الزواج بشكل طوعي لتفضيلهن العيش باستقلالية مالية ومعنوية، وتؤكد أن نسبة العازبين من الشباب المغربي تصل إلى 54 بالمئة، منها 60 بالمئة من الذكور و40 بالمئة من الإناث.
ويؤكد الباحث مصطفى الناصري لصحيفة أن مشكلة العنوسة "لا تكمن بالضرورة في غلاء المعيشة والبطالة ومشكلة السكن، وإنما يتعلق الأمر بالدرجة الأولى بهذه الفوضى الجنسية، وهذه الإباحية المقيتة التي اجتاحت بلادنا، حيث نال الكل بغيته من الشهوات من غير حاجة إلى مهر وتكاليف حياة، أو حمل وإرضاع ورعاية الأطفال".
غير أن مصطفى (35 عاما) يرى أن الشاب إذا توفرت له الإمكانيات لن يتأخر عن الزواج "لأنه استقرار وسنة الحياة، لكن بحكم الظروف الاقتصادية وبحكم الصعوبات، التي يصادفها في الحياة، فإنه لا يقدم على هذه الخطوة، خوفا أولا من اصطدامه بالرفض من قبل أسرة الفتاة، وثانيا، من عدم قدرته على تحمل المسؤولية، والوفاء بالتزاماته".
ويضيف "لا أنكر أن هناك شبابا يمتنعون عن الزواج برغبتهم، رغم وجود الإمكانيات، وهي حالات استثنائية. وما يساهم في تزايد العنوسة هو تعقد الحياة، وأيضا البحث عن عمل بعد التخرج لتأمين المستقبل، وهم لا يدرون أن السنوات تمضي سريعا".
ويتابع "من جانب آخر نلاحظ التصورات والفرضيات، التي ترسمها الفتيات لفارس أحلامهن المنتظر، والمتكامل الأوصاف، وبالتالي، يرفضن كل من لا تتوفر فيها المعايير المرسومة في خيالهن، زيادة على غلاء المهر وتكاليف الزواج، ما يؤدي إلى ضياع الفرص منهن".
ويدعو الدكتور عادل بنشعبوشي (اختصاصي في أمراض النساء) إلى ضرورة إعادة الاعتبار لمؤسسة الزواج، وتهذيب سلوكات هؤلاء الشباب "الذين تشوهت أفكارهم بفعل الاختلاط بين الجنسين وإطلاق العنان للخلوة بلا حدود ولا رادع، مع وضع حد لظاهرة التبرج بين الفتيات في المدرسة والشارع بدعوى الحرية والتقدم".
ويضيف أن "كثيرا من الشباب يعمدون إلى التسكع في الشوارع وفي مراكز التسوق جريا وراء إشباع رغباتهم الجنسية بطرق غير شرعية، وهو الأمر الذي يقلل من اندفاع الشباب نحو الزواج، معللين ذلك بعدم أهليتهم واستطاعتهم تحمل المسؤولية، علما أن هناك شباب تجدهم يركبون سيارات فخمة ويضعون عليها عدة هواتف نقالة، وعندما تسألهم عن الزواج يقولون لك لا نستطيع".
وحول استفحال ظاهرة العنوسة، ذكر بنشعبوشي أن المشكلة منتشرة في كل مناطق المملكة، و"هي ترجع، إذا ما استثنينا ما سبق ذكره، إلى تفشي حالات الطلاق التي أضحت تولد شعورا بالخوف لدى الفتاة، وأرغمت الأسر على التأني والتريث في اختيار الزوج المناسب لبناتها، دون الاهتمام بالتقدم في العمر".
ويرى أن الإعلام أصبح يلعب دورا سلبيا في إضراب الفتاة عن الزواج "بتقديمه لمشاهد الخيانة الزوجية وانهيار الأسرة وما تعانيه الزوجة بعد ذلك من مشاكل".
...تابع القراءة


اضغط على الصورة لتكبيرها
...تابع القراءة


اضغط اسفله لتحميل التقرير كاملا 
...تابع القراءة



'عيش نهار تسمع خبار' فبعد رئيس الجماعة القروية لــ 'كهف الغار' بتازة الذي يوزع شواهد المغادرة من إعدادية الأمل بالمقاهي، و الإدارات التي ترغم التلاميذ الجدد بمختلف المدن المغربية على شراء الطوابع البريدية دون سند قانوني، اشترط مدير ثانوية بالبيضاء على التلاميذ الراغبين في التسجيل برسم الموسم الدراسي الجاري 2010 - 2011 ضرورة توفير بطاقة تعبئة هاتف محمول قيمتها خمسة دراهم لكل واحد منهم، إلى جانب باقي وثائق التسجيل المعتادة و هو الامر الذي اعتبرتهنائبة وزارة التعليم بنيابة سيدي عثمان 'مريم العمراوي' خرقا للقوانين الجارب بها العمل، و اجتهادا شخصيا من مدير ثانوية ابن مسيك لم يأخذ فيه رأي الأكاديمية الجهوية للتعليم بالدار البيضاء، أو نيابة التعليم.


و برر مدير الثانوية 'مصطفى المازني' اشتراطه ضرورة التوفر على بطاقات تعبئة من أجل تسجيل التلاميذ، بالعمل على إخبار أولياء أمورهم بأمر غيابهم خلال الحصص المدرسية، إذ أمر المكلفون بالتسجيل حسب جريدة 'الخبر' الصادرة اليوم السبت على تدوين أرقام أولياء امورهم، بدأ بهاتف الأب و الأم، الخال و العم، فضلا عن إخوة التلاميذ، و هو الشيء الذي اعتبره مسؤول بالوزارة مخالفا للقونين و لو بحسن نية، إذ كان من المفروض أن يتقرر ذلك من خلال مجلس التدبير على ان يعطى مقابل 'التعبئة' وصل مسلم من الإدارة يؤكد قانونية القرار
...تابع القراءة





...تابع القراءة


...تابع القراءة

...تابع القراءة

جهة سوس: نتائج تعين خريجي مراكز التكوين الثانوي التأهيلي



...تابع القراءة

نتائج تعين خريجي مراكز التكوين الثانوي الاعدادي


...تابع القراءة

...تابع القراءة




تأمين الزمن المدرسي و زمن التعلم


المذكرة 126 الصادرة في فاتح شتنبر2011 المتعلقة بتأمين الزمن المدرسي و زمن التعلم برسم موسم 2012-2011...تحميل المذكرة


...تابع القراءة




دعم التمدرس

المذكرة 128 الصادرة في فاتح شتنبر2011 بشأن تنظيم عملية " قافلة التعبئة الاجتماعية من أجل دعم التمدرس"...تحميل المذكرة

...تابع القراءة




توظيف الطلبة الأساتذة


لائحة المدعوين للاختبارات الانتقائية لتوظيف الطلبة الأساتذة الذين تابعوا دراستهم بالسنة الثالثة من سلك التبريز دورة شتنبر 2011...تحميل اللائحة

* تجرى الاختبارات الشفوية بالمركز الوطني للتقويم والامتحانات -شارع الجيش الملكي - قرب المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني حي الرياض - الرباط وذلك وفق التواريخ والمواقيت المحددة بالجدول.


...تابع القراءة




التتبع الفردي للتلميذ


المذكرة 127 الصادرة في فاتح شتنبر2011 المتعلقة بتنظيم التتبع الفردي للتلميذ(ة) بالمؤسسات التعليمية...تحميل المذكرة

...تابع القراءة




مذكرات
مذكرات متعلقة بحصص العمل الإداري بالابتدائي و توفير السكن الوظيفي للمديرين و مستلزمات عمل المديرين بالمؤسسات التعليمية و بالدعم الإداري لمؤسسات التعليم الابتدائي و بمشاركة مديري مؤسسات التربية و التعليم العمومي في دورات المجلس الإداري للأكاديميات الجهوي

المذكرة 70/01 الصادرة في فاتح شتنبر2011 المتعلقة بحصص العمل الإداري بمؤسسات التعليم الابتدائي...تحميل المذكرة
المذكرة 70/02 الصادرة في فاتح شتنبر2011 المتعلقة بتوفير السكن الوظيفي للمديرات و المديرين...تحميل المذكرة
المذكرة 70/03 الصادرة في فاتح شتنبر2011 المتعلقة بمستلزمات عمل المديرات و المديرين بالمؤسسات التعليمية...تحميل المذكرة
المذكرة 70/04 الصادرة في فاتح شتنبر2011 بشأن الدعم الإداري لمؤسسات التعليم الابتدائي...تحميل المذكرة
المذكرة 70/05 الصادرة في فاتح شتنبر2011 المتعلقة بمشاركة مديرات و مديري مؤسسات التربية و التعليم العمومي في دورات المجلس الإداري للأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين ...تحميل المذكرة

...تابع القراءة




تقويم المستلزمات الدراسية



انطلقت بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين عملية تمرير الروائز التشخيصية لتقويم المستلزمات الدراسية 2011-2012، والتي تستمر إلى غاية 29 شتنبر الجاري.

ويندرج تقويم المستلزمات الدراسية الذي يجري تنظيمه للسنة التالثة على التوالي، ضمن الجهود الرامية إلى جعل تعميم النجاح المدرسي هدفا رئيسا للعملية التعليمية التعلمية، وضمن العمليات المرتبطة بمواصلة إرساء ومأسسة نظام للتقويم المنتظم للتعلمات المتضمن في مكونات المشروع رقم 11 من البرنامج الاستعجالي.

ويهدف تقويم المستلزمات الدراسية إلى تمكين المدرسين من التحديد الدقيق في بداية السنة الدراسية، لمواطن القوة والضعف في التعلمات السابقة للتلميذات والتلاميذ لمباشرة مفردات المنهاج الجديد ، وإلى توجيه اهتمام المتعلمين نحو المجالات التي يحتاجون فيها إلى دعم بيداغوجي قبل وخلال إنجاز منهاج المستوى الدراسي الحالي.

كما يسعى هذا التقويم إلى تمكين هيئة التفتيش التربوي من معطيات تشخيصية حول التعلمات القبلية للتلاميذ بغاية استثمارها في تأطير إعداد خطط لدعم التعلمات وتتبع تنفيذها على مستوى مناطق التفتيش والمناطق التربوية، بالإضافة إلى إطلاع الأسر على مواطن القوة والضعف في تحصيل ابنائهم .

وتهم عملية تقويم المستلزمات الدراسية (دورة 2012-2011) مواد اللغة العربية والنشاط العلمي واللغة الفرنسية والرياضيات بالنسبة لمستويي الثانية والخامسة من السلك الابتدائي. أما بالنسبة للسنة الأولى والثالثة (من السلك الإعدادي) والجذوع المشتركة فتستهدف العملية مواد اللغة العربية واللغة الفرنسية والرياضيات وعلوم الحياة والأرض والفيزياء والكيمياء، فيما تركت إمكانية تغطية مستويي الثالثة من السلك الثانوي الإعدادي والجذوع المشتركة، جزئيا أو كليا، للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين .

واعد فريق خبراء البرنامج الوطني لتقويم التعلمات والمفتشون التربويون للمواد المعنية بها، عدة خاصة بتقويم المستلزمات تشمل عدة التقويم التشخيصي وعدة التقويم التكويني ودلائل العمليات والوثائق التنظيمية.

يشار أن نتائج هذا التشخيص ستعتمد في التخطيط لإنجاز التدخلات التصحيحية الملائمة لتمكين كل تلميذ وتلميذة من التعامل دون صعوبات كبيرة، مع مضامين وكفايات المستوى الدراسي الحالي والرفع من حظوظ التحكم فيها.
تحميل المذكرة

...تابع القراءة





...تابع القراءة





...تابع القراءة



...تابع القراءة




أجمعت النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية خلال لقاء جمعها بكاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي لطيفة العبيدة أول أمس الأربعاء على ضرورة التعاطي الإيجابي مع ملفات الأسرة التعليمية خصوصا أجرأة نتائج الحوار الاجتماعي بقطاع التعليم المدرسي.

وأكدت مصادر نقابية أن الكتاب العامين لهيئات "النقابة الوطنية للتعليم (كدش) والنقابة الوطنية للتعليم (فدش)والجامعة الوطنية لموظفي التعليم والجامعة الحرة للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم" انتزعوا من الوزارة مكتسب إجراء حركة انتقالية اجتماعية وفق معايير متفق عليها بعدما عابوا على الوزارة إقدامها على تنقيلات سرية شهر غشت المنصرم.

المصادر أوضحت أن مسؤولي النقابات الخمس طالبوا بضرورة إنصاف الفئات المتضررة بالقطاع وخصوا بالذكر المرتبين في السلم التاسع ،تغيير الإطار للمجازين،الدكاترة،المساعدون التقنيون،الملحقون،منشطي محو الأمية،التعويض عن التكوين...،ثم إشكالية الامتحانات المهنية والمناصب الضائعة والتعويض عن المناطق النائية والصعبة،كما ذكروا بالاحتجاجات التي عرفتها السنة المنصرمة وجددوا دعوتهم إلى تجنبها وذلك بالتعاطي الجيد مع حقوق ومطالب كل المتضررين بالقطاع.

اللقاء الذي دام أربع ساعات ونصف افتتح بكلمة لكاتبة الدولة "لطيفة العبيدة"حول مستجدات الدخول المدرسي والحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي برسم سنوات 2009-2011،كما ألقى مدير الموارد البشرية عرضا حول"الوضعية الحالية لتفعيل نتائج الحوار الاجتماعي بقطاع التعليم المدرسي"،كما ألقى مدير الخريطة المدرسية عرضا حول"معالم الدخول المدرسي التربوي 2011-2012 في مجال الموارد البشرية".

إلى ذلك انتقدت المداخلات النقابية كيفية تدبير وتنزيل المخطط الاستعجالي في مختلف الجهات،وأبرزت،أنه رغم تسجيل بعض الإيجابيات فإن أموالا ضخمة رصدت لكن لا اثر لها في واقع الأمر حيث لازالت البنيات التحتية متردية والخصاص في الموارد البشرية وضعف التكوين الأساس،وطالبوا بضرورة تخصيص يوم دراسي لتقييم البرنامج الاستعجالي وهو ما استجابت له الوزيرة لطيفة العبيدة، التي دعت أيضا مسؤولي الوزارة إلى عقد لقاء آخر بداية الأسبوع المقبل لتحديد معايير تنظيم حركة انتقالية اجتماعية والتبادلات بالإضافة إلى استئناف عمل بعض لجان الحوار منها لجنة معايير التقييم والتنقيط ولجنة الحركات الانتقالية والإدارية ولجنة النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية حيث اعتبر عدد من النقابيين هذه اللجنة بمثابة المفتاح لحل عدد من القضايا والملفات الفئوية الشائكة.
...تابع القراءة



عند الفجر، يترك عصام – في الثالثة عشرة من عمرهء فراشه للتوجه إلى المدرسة!. يدرس في السنة التاسعة إعدادي، ويقطن بدوار آيت واعزيق على بعد حوالي ثمانية كيلومترات من ثانوية محمد السادس الإعدادية بواويزغت.
نصف ساعة تكفيه لارتداء ملابسه وتناول وجبة فطور عبارة عن خبز وشاي، غير أن الوصول إلى المدرسة، رحلة شاقة صعبة المسالك. منذ مغادرته البيت يسرع الخطى في مسلك جبلي كله حصى وشعاب، وعلى ظهره النحيف محفظته الثقيلة نحو المؤسسة.
وضعية عصام يعيشها تقريبا كل تلاميذ دواوير: أيت واعزيق، إعمومن، الحدادة، آيت الشيكر، آيت أوسيمور، آيت شريبو، آيت إمزيل…المحسوبة على دائرة واويزغت بإقليم أزيلال، شتاء وصيفا.
بعدما ينهوا دراستهم بالمدرسة أو الفرعيات الموجودة بدواويرهم، والتي غالبا ماتبعد عنهم هي الأخرى بمسافة بعيدة لاتقل عن الكيلومتر، يجد التلاميذ أنفسهم مجبرين على قطع مسافة مرهقة لأجسادهم مرتين في اليوم، بسبب بعد الطريق وعدم توفر النقل المدرسي.
ببشرة سمراء وسروال جينز أزرق وتيشورت من نفس اللون، يتكئ عادل على حائط مؤسسة محمد السادس بواويزغت رفقة أربعة من زملائه، وهو يمسك بين يديه قلما ودفترا. يقطن عادل بدوار إعمومن على بعد ثمانية كيلومترات من المؤسسة، حذاؤه الرياضي الجديد الذي غطته الأتربة لا يترك قدميه.
«الطريق بعيدة وصعبة، ووسائل النقل منعدمة، وكل التلاميذ القاطنين بهذا الدوار يضطرون للاستيقاظ باكرا، حينما تكون في جدول الزمن الساعة الثامنة حتى يصلوا في الوقت». هكذا شرح أزمة التنقل من الدوار إلى واويزغت التي يعيشها. وهو يتكئ على زملائه .
لم ينفع «الأوطوسطوب» في حل أزمة تنقلهم، فبمدخل واويزغت ينتظر تلاميذ هاته الدواوير لساعات طويلة على جنبات الطريق، المحسنين من وسائل النقل لتقريب المسافة «وقليلا ما يفلحون في العثور على أولاد الناس».
الأزمة هاته تنعكس على المردودية الدراسية للتلميذ، يشرح عادل، «فبينما التلميذ القريب من المؤسسة يستيقظ من نومه بشكل عاد، ويتناول فطوره على راحته، ويأتي للقسم لتلقي الدرس، وهو مستعد نفسيا وذهنيا، يعيش التلاميذ القادمين من المناطق النائية عكس ذلك تماما.. لايفكرون سوى في الوقت والطريق، يصلون مرهقين إلى القسم على ظهورهم محافظ جمعت كل كتب الفترتين الصباحية والمسائية، لأنه يقضي فترة الغذاء بجوار المؤسسة مشردا، أما عندما تمطر السماء في الطريق إلى المدرسة تتبلل كتبه وينشغل داخل الفصل بتجفيف ملابسه وحذائه المطاطي المثقل بالأوحال وهو يرتعش من البرد. وعندما يعود هذا التلميذ متأخرا إلى البيت، حيث يخرج على الساعة السادسة، ويصل على الثامنة، ينام مباشرة لأنه يصل مرهقا ولايفكر في مراجعة دروسه».
رحلة عادل إلى المدرسة يقطعها يوميا تلاميذ آخرون ينتهي بعضهم إلى ترك الدراسة كما الشأن بالنسبة لإسماعيل (17 سنة) يقول: «غادرت الدراسة من السنة الرابعة إعدادي، لأنني كنت أقطع مرتين في اليوم ثمانية كيلومترات، ولا أنام جيدا، حيث أستيقظ مبكرا، وأدخل حجرة الدرس مرهقا، وفي الظهيرة أقضي الوقت بجوار المؤسسة تحت الشمس والأمطار، وحين أستأنف حصة المساء، أكون متعبا والنوم يغالب جفون عيني، وأغادر القسم على السادسة، فأقف مع الكثير من التلاميذ على جنبات الشارع نستجدي وسائل النقل لتقربنا، وتارة ننجح في العثور على المحسنين ومرات عديدة، نقطع المسافة راجلين، ونصل في الظلام منهكي القوى، فننام مباشرة». يوضح إسماعيل، ثم يضيف شارحا دواعي تركه المدرسة وهو يتوسط زملاءه التلاميذ بقرب المؤسسة مرتديا قميصا وسروال جينز، وحذاء رياضي أسود. «في الشتاء أذهب بدون مظلة وألف جسدي وكتبي في البلاستيك، ورغم ذلك تصل مبللة … وهذا الوضع أثر على مردوديتي، فكررت السنة الدراسية ثلاث مرات وغادرت».
بعض الآباء ولتجاوز المشكل، يضطرون لترك أبنائهم عند أقاربهم بواويزغت، كما هو حال الأب بورزاق الذي اضطر إلى وضع ابنه جمال (14 سنة) وهو يدرس في مستوى السابعة ثانوي إعدادي، لدى قريبه. لكن هذا الأب المعاق جسديا وماديا، له طفلة أخرى التحقت حديثا بالمدرسة بدوار آيت واعزيق، تضطر لقطع مسافة أكثر من كيلومتر على الأرجل لوحدها محملة بمحفظتها الثقيلة.
وهناك آباء آخرون، يكترون لأبنائهم غرفا بواويزغت، كما هو حال التلميذ رشيد خويا (14 سنة) وهو في مستوى الرابعة إعدادي، الذي يقطن بتيزي إعمومن على بعد ثمانية كيلومترات، ويكتري غرفة بــ200 درهم، يقطن فيها لوحده، ويوم السبت يزور أسرته ليعود الأحد مساء مشيا على القدمين. إلا أن هذا الوضع غير متاح لكل التلاميذ، فالغالبية العظمى تذهب على الأرجل أو تترك الدراسة.
عدد الفتيات اللائي يتابعن دراستهن الثانوية التأهيلية، يعد على رأس أصابع اليد الواحدة بهذه الدواوير، فباستثناء 4 أو 5 تلميذات، يقمن بالخيرية، أو عند بعض أقاربهن فإن باقي الفتيات بهذه المداشر النائية، نادرا مايتممن تعليمهن الدراسي بعد السنة السادسة ابتدائي، فـ«الآباء يخافون إرسالهم مع الأولاد، وعودتهم إلى المنزل بعد السادسة في الظلام. خاصة وأن تلميذتين تعرضتا منذ سنوات لعمليتي اغتصاب في الطريق، حينما كانتا عائدتين من المدرسة، وأدى الاغتصاب إلى حملهن وإنجابهن، وبالتالي عوض أن يتممن دراستهن الثانوية، فقد أصبحتا أمين عازبتين، فكن عبرة للأخريات، وأصبح الآباء يرفضون ذهاب بناتهم إلى الثانوية الإعدادية في ظل غياب وسائل النقل، وانعدام الأمن» تشرح مصادر من المنطقة..
بإعمومن، وأيت واعزيق وماجاورهما من القرى، تحولت العديد من الفتيات المنقطعات عن الدراسة من تلميذات مجتهدات يحصلن على أعلى النقط إلى فتيات يقمن بأشغال البيت، وينتظرن عرسانا للزواج . «ابنتي كانت تحصل على نقطة مميزة لكنني اضطررت لإقعادها في البيت بسبب غياب وسائل النقل، لأنني لايمكن أن أرسلها في الظلام، ومع الأولاد، فعندما كانت تدرس كنت دائما أضطر للتنقل معها، لكن إذا توفر النقل المدرسي، يمكنها أن تعود..». هكذا شرح مسكوري معاناة البنات في التمدرس. قبل أن يضيف موضحا «جاري أيضا أخرج ابنته من نفس المستوى هذه السنة، والبنات اللائي يدرسن بالثانوية الإعدادية بواويزغت ثلاث فقط. كما أن ابنتي الكبرى التي تدرس في الباكالوريا، غادرت الدراسة بسبب مشكل النقل وغياب الأمن، وحتى الحافلة التي تبرع بها المحسنون في الخارج على الخيرية، لا تظهر سوى في الحفلات، وتنقل أشخاصا معينين فقط».
تلاميذ الدواوير النائية التابعة لجماعة واويزغت، يجدون صعوبة كبيرة في الالتحاق بالخيرية الإسلامية، فـ«الأول في الإقامة في الخيرية تعطى للجماعات المجاورة لواويزغت كتاكلفت وتيلوكيت وأنركي وزاوية أحنصال..، أما تلاميذ الدواوير التابعة لجماعة واويزغت، فيطلب منهم أداء مبلغ 900 درهم عند التسجيل، ناهيك عن المساطر الإدارية، رغم أن الخيرية تستفيد من دعم المجلسين الإقليمي والجهوي والتعاون الوطني والجمارك والمحسنين» يشرح بعض الآباء الذين حرم أبناؤهم من الاستفادة وهم لايخفون استياءهم.


...تابع القراءة

تحول نقاش بين مدير مجموعة مدارس سيدي بنداود وأربعة أساتذة حول مشكل وضعيتهم، بعد تقسيم المؤسسة التي يشتغلون بها، إلى حلبة للملاكمة، أصيب على إثرها أحد الأساتذة بجرح في رأسه، ووقع خلال ذلك اعتداء جسدي على أستاذتين. وحسب مصادر من المؤسسة، فإن مدير المؤسسة توعد الأساتذة الأربعة وهددهم باتخاذ إجراءات انتقامية في حقهم، كما وجه إليهم
تهما وعبارات سب، وذلك مباشرة بعد مغادرة اللجنة النيابية التي زارت المؤسسة بعد إثارتهم لمشكلهم لدى مصالح النيابة ووسائل الإعلام. وقالت نفس المصادر إن مدير المؤسسة حاول إفشال ما تم الاتفاق عليه بحضور الأساتذة واللجنة النيابية في تحد وصف ب«السافر». وانتقل النزاع الذي حصل بين المدير والأساتذة إلى مركز الدرك الملكي في القنيطرة، وتم طي المتابعة القضائية بعد تدخل بعض ذوي النيات الحسنة، لكن مصادرنا أكدت أن المشكل في مجموعة مدارس سيدي بنداود لازال قائما ويهدد بالانفجار في أية لحظة مادامت المصالح المعنية لم تبت في المشكل بشكل نهائي.
ويذكر أن المشكل القائم في مجموعة مدارس سيدي بنداود في نيابة القنيطرة يتلخص في الحيف الذي طال أربعة أساتذة بداية الموسم الحالي بعد أن انتزعت منهم أقسامهم وأسندت إلى أساتذة آخرين كانوا يعملون في مجموعة مدارس بني أفضل التابعة لنيابة سيدي سليمان بموجب تكليف أصدرته أكاديمية التربية والتكوين في جهة الغرب الشراردة بني احسن ضدا على القانون، وذلك بالنظر إلى كون عملية التكليف بمهمة لا تتم إلا داخل النيابة الواحدة، وهي القاعدة التي تم خرقها من طرف أكاديمية جهة الغرب الشراردة بني احسن بعد أن أصبحت مجموعة مدارس بني افضل تابعة لنيابة سيدي سليمان إثر التقسيم الإداري بدءا من الموسم الدراسي 2010/2011. وقالت مصادر مطلعة إن هذا المشكل سيظل قائما كالقنبلة الموقوتة التي قد تنفجر في أية لحظة في حال عدم تدخل المسؤولين لإيجاد حل جذري وشامل، علما بأن هذا المشكل يرخي ظلاله على المؤسسة في كل موسم دراسي جديد.
رضوان الحسني
...تابع القراءة


فجر أساتذة وتلاميذ في إحدى المؤسسات التعليمية بمدينة المحمدية فضيحة جديدة، بدأت خلال الموسم الدراسي الحالي، بعدما كشفوا ل»المساء» قيام إعدادية في المحمدية على جمع 80 تلميذا في قسم واحد.

وحسب أساتذة وتلاميذ وأولياء أمورهم، ربطت «المساء» بهم الاتصال، فإن إدارة الثانوية الإعدادية علال بن عبد الله، التابعة لنيابة التعليم في المحمدية، عمدت إلى جمع 80 تلميذا ضمن لائحة واحدة من أجل متابعة الدراسة بموجب الموسم الجاري.
وكشفت المصادر ذاتها أن تلاميذ وأولياء أمورهم راعهم ما اكتشفوه بعد الاطلاع على لائحة التلاميذ الذين سيتابعون دراستهم في هذا الفصل، والذين صعدوا للتو من التعليم الابتدائي إلى الثانوي الإعدادي، إذ تضم هذه اللائحة أسماء ثمانين تلميذا، وهذا ما دفع بعض التلاميذ إلى مغادرة القسم حتى قبل دخوله.
وأوضحت المصادر نفسها أن العدد الحالي للتلاميذ الذين يدرسون في هذا القسم هو 71 تلميذا بعد مغادرة تسعة تلاميذ لهذه المؤسسة التعليمية لعدم تحملهم هذا الاكتظاظ وخوفهم من نتائجه، مفضلين التسجيل في ثانوية إعدادية خاصة بالمحمدية، بينما ذكر أولياء أمور تلاميذ آخرين ل»المساء» أن هذا الاكتظاظ حاصل رغم توفر الأطر التعليمية والأقسام، مرجحين أن يكون سبب جمع أعداد كبيرة من التلاميذ في قسم واحد هو الرغبة المبيتة في دفعهم إلى الالتحاق بالتعليم الخصوصي.
إلى ذلك، حاولت «المساء» الاتصال، طيلة صباح أمس الأربعاء، بنيابة التعليم في المحمدية، إلا أن الهاتف ظل يرن دون مجيب.
ومن جهة أخرى، فقد نظم عدد من أولياء تلاميذ رياض أطفال في نياية عين السبع الحي المحمدي، صباح أمس الأربعاء، وقفات احتجاجية أمام هذه الرياض بسبب اشتراط أداء مبلغ 50 درهما مقابل التسجيل، و50 درهما أخرى قصد اقتناء اللوازم المدرسية.
واحتج آباء الأطفال أمام روض أبي بكر الصديق في الحي المحمدي، صباح أمس، بعد مطالبتهم بأداء 100 درهم نظير تسجيل أبنائهم في هذه المؤسسات التربوية العمومية وشراء مستلزمات دراستهم، وهو ما رفضه أولياء أمور التلاميذ، في اتصال بعضهم ب»المساء»، مشيرين إلى أنهم دأبوا على أداء 30 درهما في السنوات الماضية على سبيل التفضل فقط، حسب تعبيرهم.
عزيز الحور
المساء
...تابع القراءة

تتواصل الاحتجاجات في طنجة ضد مشروع توسيع مدرسة خصوصية، يعتبر عمدة طنجة فؤاد العماري أحد المساهمين الرئيسيين فيها، وذلك بسبب البناء غير القانوني التي تعرفه المدرسة، والذي أدى إلى انسحاب عشرات التلاميذ من المؤسسة.
ويخوض آباء التلاميذ والسكان المجاورون لمقر المدرسة الخصوصية «الأنوار»، احتجاجات يومية، يطالبون من خلالها بضرورة التدخل السريع من طرف سلطات طنجة وجماعاتها المنتخبة، من أجل وضع حد لما أسموه «السيبة غير المسبوقة» التي يمارسها مسؤولو المدرسة «ضدا على القوانين الجاري بها العمل».
وكان سكان تجزئة «النجمة»، حيث توجد المدرسة الخصوصية، راسلوا من قبل عددا من الجهات المسؤولة بالمدينة، من بينهم والي طنجة محمد حصاد، وطالبوا بوضع حد لعمليات البناء التي تقوم بها إدارة المؤسسة، والتي تقام من دون أي رخصة.
وخلافا لما هو معمول به في كل عمليات البناء، فإن عمليات تشييد مبنى من عدة طوابق في ساحة مدرسة «الأنوار»، لا يحمل أي رخصة، كما أن موظفين في مصلحة مراقبة البناء سبق أن اتصلوا بالمسؤولين عن الورش، غير أن هؤلاء أجابوهم بأن المدرسة هي في ملكية العمدة، وأنها ليست في حاجة لترخيص.
وقال مراقبو البناء إنهم وجدوا في وقت لاحق رخصة قديمة جدا، ربما تكون مرتبطة بأول عملية بناء للمدرسة، وهي تحمل رقم 11/ 5/ 77، والتي تمت إزالتها فيما بعد.
ويقول السكان إن عملية البناء في المدرسة تفتقر لكل الأسس القانونية، بالنظر إلى أن إضافة مبنى آخر بساحة المدرسة يخرق كل التصاميم السابقة التي تم بموجبها وضع مخطط السكن في المنطقة، وعلى رأسها مساحة الطريق العمومي.
من جهتها قالت مصادر من الوكالة الحضرية، إنها لم تمنح أي رخصة لإدارة مدرسة «الأنوار» من أجل إضافة مبنى آخر، وأن ذلك البناء غير قانوني بالمرة، والذي يعتبر فيه الحصول على إذن الوكالة ضروريا. كما قالت مصادر من مصالح الوقاية المدنية، إنها لم توقع أي ترخيص من أجل عملية البناء، كما أن مصالحها لم تقم بأي معاينة للمبنى الجديد.
نفس المعطى صرح به مسؤولون في الجماعة الحضرية، لذا أشاروا إلى أن مدرسة «الأنوار»، التي يمتلك عمدة طنجة أكثر من ربع أسهمها، لا تتوفر على أي حق في بناء خارج القانون، وأن ما يقوم به العمدة يعتبر فضيحة بكل المقاييس.
ويقول السكان إنهم توجهوا بشكايتهم إلى عمدة طنجة، والذي رد عليهم بأنه مجرد شريك في المدرسة وليس مالكها، وهو ما أثار استغرابهم، بالنظر إلى أن العمدة كان يقول في وقت سابق بأنه مالك المدرسة، وعلى هذا الأساس كان يروج لها أصحابها.
ولم يتسن الاتصال بعمدة طنجة طوال اليومين الماضيين، وفي بعض الأحيان كان شقيقه يرد على الهاتف ويقول إن العمدة في اجتماع. غير أن الجانب الأكثر قتامة في «مدرسة العمدة» هو معاناة تلاميذها، الذين وجدوا أنفسهم بدون ساحة، حيث تم اقتلاع شجرتين وحفر الحديقة الصغيرة والقضاء نهائيا على الساحة من أجل إضافة مبنى سيخصص للتعليم الإعدادي.
ووجد الكثير من آباء التلاميذ أنفسهم أمام معضلة حقيقية، حيث كانوا يسابقون الزمن من أجل نقل أبنائهم إلى مدارس أخرى، خصوصا في ظل الاكتظاظ الكبير الذي تعرفه المؤسسات التعليمية في المدينة.
وقال أولياء التلاميذ إن إدارة المؤسسة واجهتهم بابتزاز غريب، وذلك عندما رفضت أن تعيد لهم رسوم التسجيل، وهو ما وصفوه ب«استفزاز مباشر»، حيث قرروا اللجوء إلى القضاء.
وقام عدد من الآباء بمرافقة أعوان قضائيين إلى مقر إدارة مدرسة «الأنوار»، من أجل إثبات رفض الإدارة إعادة رسوم التسجيل، في أفق المتابعة القضائية لمالكي المدرسة.
وقال عدد من آباء التلاميذ إنهم سيقاضون عمدة طنجة شخصيا ويتابعونه أمام القضاء، كما سيعقدون قريبا ندوة صحفية سيحملون فيها ما يجري لسلطات المدينة وجماعاتها المنتخبة.
ويقول هؤلاء إن ما يقوم به عمدة طنجة هو فضيحة حقيقية بجميع المقاييس، حيث يسابق الزمن من أجل جمع المال وخرق القانون، خصوصا وأن وجوده على رأس عمدية طنجة لن تتعدى بضعة أشهر، في انتظار إجراء انتخابات جماعية مبكرة.
وفي الوقت الذي يجري تحرك على مختلف المستويات من أجل مواجهة متابعة ما يجري بمدرسة «الأنوار»، فإن صمتا مطبقا وغريبا من جانب وزارة التعليم، في شخص مندوب الوزارة في طنجة سعيد بودرا، الذي لم يخرج عن صمته إلى حد الآن. ولم تتخذ نيابة التعليم أي موقف مما يجري، فيما قال سكان بتجزئة النجمة إنهم حاولوا لقاء المندوب غير أنهم فشلوا في ذلك، وأن ذلك ربما قد يعود إلى أنه مقرب جدا من العمدة، وأنه يغض الطرف عما يجري. وحاولت «المساء» على مدى يومين الاتصال بنيابة التعليم، حيث لم يكن النائب موجودا، وكان هاتفه مقفلا.
ويرتقب أن يطالب أولياء التلاميذ بلقاء عاجل مع وزير التعليم، أو مع مدير الأكاديمية الجهوية للتعليم، عبد الوهاب بنعجيبة، التي تقول مصادر في الأكاديمية إنه يتابع بقلق شديد ما يجري في مدرسة «الأنوار».
...تابع القراءة

قام عامل إقليم مديونة، بوشعيب ارميل، رفقة وفد يتكون من رئيسة قسم التعمير ونائب وزارة التربية الوطنية بالإقليم ومنتخبين وسلطة محلية بزيارة تفقدية لعدد من المؤسسات التعليمية بمختلف جماعات الإقليم.
وتروم هذه الخطوة التي تزامنت مع الدخول المدرسي الجديد، الوقوف على وضعية هذه المؤسسات التعليمية التي شملتها مبادرة الإصلاح، من أجل تدارك مختلف الاختلالات البنيوية التي تعرفها المنظومة التربوية والتعليمية بالإقليم، ودون المسؤولون عدة ملاحظات واقتراحات رصدوا خلالها المشاكل الحقيقية التي تحد من تأهيل الشأن المدرسي بالإقليم، والتي تتمثل أساسا في ضعف التجهيزات والبنيات الأساسية، وغياب المنشآت الرياضية وانعدام النقل المدرسي.
...تابع القراءة


آن الآوان الآن لأن تتوجه كل الجهود لإصلاح المنظومة التعليمية كأولوية الاولويات بعد قضية وحدتنا الترابية


تطبيقا للقانون التنظيمي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب عقد هذا الأخير اجتماعا للمجلس العام كان مناسبة لتدشين مقره المركزي الجديد بالرباط، كما كان أيضا مناسبة لتدارس وتحليل مجموعة من القضايا ذات الطابع الاجتماعي والسياسي والتنظيمي،وبالتالي اتخاذ القرارات الواجب اتخاذها بشأنها-وفي الموضوع أصدر المجلس العام البيان التالي :
إن المجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب المجتمع يوم الجمعة 16 شتنبر 2011 في مقره المركزي الجديد بالرباط بكل مكوناته اضافة إلى ثلة من مناضليه القدامى ليشكر ويثمن غاليا كل من شرفوا هذه المركزية من المدعوين والمدعوات سواء من داخل المغرب أوخارجه على حضورهم في حفل التدشين للمقر المركزي الجديد الذي جاء وفق الأجندة المتفق عليها والمعمول بشأنها تحقيق غايتها بكل اصرار وصدقية وجدية المناضلين لتوفير آلية من الآليات الأساسية لتأهيل العمل النقابي وتحديثه وفق ما يحتاجه هذا العمل من لوجيستيك.
والمجلس العام أيضا إذ يعبر عن فرحته واغتباطه بهذه المناسبة ليجدد عزمه على مواصلة المجهودات حتى تغطية كافة الاقاليم والجهات المفتقرة لذلك بالمقرات وآليات العمل الضرورية.
إن المجلس العام للاتحاد العام ايضا بعد استماعه للعرض المفصل الذي ألقاه الكاتب العام الأخ حميد شباط والذي بسط فيه مختلف القضايا الاجتماعية والسياسية والتنظيمية مركزا على المزيد من ضبط وإحكام التنظيم والتكوين اللوجستيكي سواء على مستوى الاتحادات او الجامعات او النقابات الوطنية ليكون الاتحاد كما كان وأكثر نبضا حيا وصوتا منبها بل وحافزا مختلف المسؤولين على كل الأصعدة والمستويات لحل المشاكل والمزيد من حل المشاكل التي تؤرق حياة الشغيلة المغربية وتقض مضجعها إيمانا بقدسية الامانة التي تحملها والتي أخذها رهانا على عاتقه خاصة في مؤتمره الوطني التاسع.هذا وبعد الاستماع إلى جملة من العروض والتقارير المتعلقة بمختلف مكونات الاتحاد وقف المجلس العام مطولا على الحراك الإجتماعي الذي تشهده بلادنا منذ شهور مؤكدا تركيزه على دعوة المسؤولين للتوجه عمليا وفي أقرب الآجال إلى حل هذا المشكل العويص الذي تعاني منه العديد من الاسر إن لم نقل كل الاسر وهو مشكل بطالة حملة الشهادات إذ لا يمكن أن تبقى الأقسام الدراسية تعاني من خصاص فظيع في الأطر وهؤلاء موجودون في الشوارع عرضة لكل يأس وبالتالي عرضة لكل انحراف واستعمال، كما أنه لا يمكن أن تبقى مستشفياتنا تعاني الخصاص وحملة الشهادات بالمئات والآلاف بدون شغل وبدون تكوين، وكذلك مختلف القطاعات الانتاجية في القطاع الخاص كالنسيج مثلا الذي يستطيع ان يشغل ما يفوق العشرين ألفا لوعمل نظامنا التكويني على تكوينهم في الاختصاصات المطلوبة، ولقد وقف المجلس العام بمناسبة هذا الملف الحرج و المحرج على أن سياساتنا التعليمية والتكوينية في واد والحاجيات المطلوبة في سوق الشغل في آخر، مؤكدا على أن التجارب كلها التي تغيت إصلاح المنظومة التعليمية إذا كانت قد باءت بالفشل لتسييس هذا الملف تارة وتغييب الوسائل المادية للتطبيق أخرى، فإنه آن الآوان الآن وليس غدا بأن تتوجه كل الجهود لهذا الملف لأنه اولوية الاولويات بعد قضية وحدتنا الترابية.
والمجلس العام بعد وقوفه مجددا على الدور الايجابي المساهم بالفعل في عملية التصويت على الدستور الجديد للمملكة ايمانا منه براهنية هذه العملية وجدواها كخطوة مهمة في مسار التطوير والتحديث والدمقرطة والعصرنة التي ستعرفها البلاد بمقضى تنزيله تطبيقا واجرأة، إنه قد وقف أيضا على أن انخراط أغلبية الشعب وهيآته أغلبية ومعارضة في التصويت على الدستور أمر ملزم للجميع باحترام القوانين واحترام الحريات الفردية والجماعية واحترام الملكين الخاص والعام من طرف الجميع إذ لم يبق مجال للتسيب علما بأن الحقوق يجب أن تصل لأصحابها- وهذا هو العدل الذي هو أساس الحكم والمحكومين على السواء.
وبالمناسبة أيضا فإن المجلس العام في دورته العادية هذه ليوم الجمعة 16 شتنبر 2011 بعد استعراضه لمسلسل تدخلاته المركزية لدى رئاسة الحكومة ابتداء من: التوقيع يوم 26 أبريل 2011 على محضر اتفاق متعلق بالحوار الاجتماعي لدورة ابريل 2011 ومرورا بمذكرة 27 ابريل 2011 المتعلقة بتثبيت الملاحظات الاستدراكية التي أبدتها المركزيات النقابية الثلاث على اتفاق جولة ابريل 2011 إضافة الى المذكرة المرفوعة لرئاسة الحكومة بتاريخ بتاريخ 05 يوليوز 2011 المتعلقة بالوضعية الادارية لفئة من المهندسي الصيد البحري، إضافة الى المذكرة لنفس الجهة بتاريخ 15 غشت 2011 والمتعلقة بدعوة الحكومة إلى تنفيذها ما لم ينفذ بعد من اتفاق 26 ابريل 2011 ونهاية بالمذكرة المرفوعة هذا الاسبوع في شأن وضعية المتقاعدين الذين يناهز معاشهم الحد الأدنى والذين لم يستفيدوا من أي زيادة في معاشاتهم علما بأنهم يعيشون نفس الاكراهات بل وربما أكثر من إخوانهم النشطين.
والمجلس العام للاتحاد العام بعد أن وقف على مسار تنفيذ مقتضيات اتفاق 26 ابريل 2011 إذا كان يسجل ايجابا تنفيذ مجموعة من البنود من طرف الحكومة بل ونشرها في الجريدة الرسمية فإنه في نفس الوقت يسجل بأن أخرى ذات أهمية قصوى منها ما يطالها التسويف ومنها ما أسقط كلية من أجندة الاعتبار الحكومي من ذلك :
- عدم دعوة المركزيات النقابية لاطلاعها على بعض محتويات مشروع القانون المالي في الجانب الاجتماعي الذي يهمها حتى وإن كان مشروع القانون المالي انتقاليا.
-إسقاط ما تم الاتفاق عليه في موضوع الحريات النقابية وهو وضع الاتفاقية الدولية رقم 87 الصادرة عن المكتب الدولي للشغل في دواليب التصديق بدليل دورية السيد وزير التشغيل والتكوين المهني المؤرخة ب الثامن من شتنبر 2011.
-البطء الشديد المتعلق بتعديل مواد 356- 357-358 من مدونة الشغل المتعلقة بتسوية الحد الادنى في القطاع الفلاحي، بالحد الادنى في القطاع الصناعي.
- البطء الشديد ايضا المتعلق بمراجعة الفصل 288 من القانون الجنائي.
- استمرار معاناة جهاز تفتيش الشغل من قلة الأطر رغم الزيادة الأخيرة الحاصلة فيها إضافة إلى استمرار عدم مراجعة الاطار القانوني لهذا الجهاز لتخويله سلطات أكبر وكذلك الامر أيضا بالنسبة للجان الاقليمية واللجنة الوطنية للمصالحة.
- بطء استجابة المفتشية العامة لوزارة المالية في موضوع افتحاص التعاضديات.
- بطء إفعال سياسات التكوين وإعادته بالنسبة لحملة الشهادات العليا العاطلين وفق الغلاف المالي المتفق بشأنه في اتفاق 26 ابريل 2011 وذلك لمد القطاعات بحاجياتها من اليد العاملة المكونة، الخ...
إن المجلس العام للاتحاد العام وهو يعتبر بكل قناعة أن من الشروط الأساسية لتنزيل الدستور الجديد هو إجراء استحقاقات نزيهة شفافة وبالتالي ذات مصداقية تتقارع فيها البرامج ليس غير لينبه ان كل خروج عن هذه الغاية مرفوض كلية لأننا بحاجة إلى مصالحة الشعب مع السياسة والفعل السياسي باسترجاع الثقة واحترام راي الناخبين لإفراز خريطة سياسية واضحة المعالم فيها اليمين يمين واليسار يسار والوسط وسط حتى نصل إلى الحكومة المسؤولة ورئيس الحكومة المسؤول لأن التحديات كثيرة مهمة بل وخطيرة على رأسها استكمال الوحدة الوطنية، وإقامة الجهوية الفاعلة المنتجة المتضامنة، وإقرار التنمية الخالقة للقيمة المضافة التي تخلق الشغل، وإفعال المسؤولية المرتبطة بالمحاسبة، ومن هذه التحديات أيضا الحريات الفردية والجماعية المضمونة المحترمة بالتطبيق ليسودنا القانون نحن جميعا، ومنها كذلك القطيعة مع اقتصاد الريع والقطيعة مع التواكل، ومنها أيضا وأساسا تشغيل العاطلين والعاطلات من حملة الشهادات العليا والمتوسطة ليعيش جميع أفراد الشعب نساءا ورجالا، شبابا وشابات متساوين يحسون ويعيشون الانتماء الحقيقي الفعلي للوطن، يجهرون بالحق ويتسابقون في العمل والانتاج الذين لا تمايز ولا تفاضل إلا بهما.
هذه هي المسيرة الملحمة التي يجب ان ننخرط فيها جميعا وراء جلالة الملك قائدها:قوة عاملة ورأسمال وحكومة.
...تابع القراءة

الجريــــدة التربويــــة الالكترونيـــة

للاشتراك اضغط على "اعجبني

اشترك تابع الجريدة GOOGLE+

.

للاشتراك اضغط على "j'aime"

ارشيف الجريدة التربوية الالكترونية